ستوك يسعى لتخفيف مخاوف الهبوط من البريميرليج

ستوك يسعى لتخفيف مخاوف الهبوط من البريميرليج

الخميس ١٥ / ٠٣ / ٢٠١٨

لم يحتل ستوك سيتي مركزا أسوأ من 14 في تسعة مواسم له في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم ولم يفشل مطلقا في الوصول إلى 40 نقطة وهو الرقم الذي ارتبط بالبقاء بين الكبار.

لكن هذه الحصيلة تبدو بعيدة للغاية مع استعداده لاستضافة ايفرتون يوم السبت في ظل جولة ستشهد عددا قليلا من المباريات في الدوري، بسبب إقامة دور الثمانية لكأس الاتحاد الانجليزي، وتضم العديد من الفرق التي تسعى للهروب من الهبوط.


ويحتل ستوك، الذي أقال مارك هيوز في يناير كانون الثاني وحل بول لامبرت بدلا منه، المركز قبل الأخير برصيد 27 نقطة بعد ست مباريات بدون انتصار ويبدو أن الهبوط بات قريبا.

وقبل ثماني مباريات على النهاية يملك ستوك وكريستال بالاس صاحب المركز 18، الذي يحل ضيفا على هدرسفيلد تاون يوم السبت، وقتا لقلب الأوضاع.

لكن هذا لا يمكن قوله على وست بروميتش البيون متذيل الترتيب الذي ربما تجبر هزيمته أمام مستضيفه بورنموث أكثر الجماهير تفاؤلا على البدء في التفكير في مستقبله في الدرجة الثانية.

وقال كيرت زوما، مدافع ستوك المعار من تشيلسي والذي نال لقب الدوري معه مرتين، إن تحسن السجل الدفاعي للفريق تحت قيادة لامبرت يمنح بعض الأمل لنهاية قوية للموسم.

وأضاف المدافع الفرنسي لموقع ناديه الرسمي على الانترنت "ما زلنا نتأخر بنقطة واحدة (عن منطقة الأمان) ونعلم أن لدينا مباريات صعبة مقبلة.

"لم نفز بالعديد من المباريات مؤخرا لكننا نلعب بشكل أفضل من السابق والدفاع أصبح أفضل وتهتز شباكنا بعدد أقل من الأهداف".

وتابع "يجب أن يعزز هذا ثقتنا ونحن بحاجة لاستخدامها كانطلاقة نحو تحقيق الانتصارات التي نحتاجها ولنبدأ أمام ايفرتون بملعبنا هذا الأسبوع".

والفوز سيجعل ستوك يقفز فوق ساوثامبتون وربما كريستال بالاس ليرفع رصيده إلى 30 نقطة متساويا مع وست هام يونايتد الذي لن يلعب هذا الأسبوع.

ويحل بالاس، الذي خرج لتوه من تأثير سلسلة من المباريات الصعبة التي خاضها، ضيفا على هدرسفيلد صاحب المركز 15 ويعلم أن الفوز سيخرجه من منطقة الخطر.

ولم يفز فريق المدرب روي هودجسون في اخر سبع مباريات لكنه خسر في اخر ثلاث بفارق هدف واحد أمام توتنهام هوتسبير ومانشستر يونايتد وتشيلسي.

ومع استحواذ كأس الاتحاد وصراع النجاة من الهبوط على الاهتمام هذا الأسبوع يمكن لليفربول أن يقطع خطوة أخرى للأمام ضد منافسيه على إنهاء الموسم في المربع الذهبي عندما يستضيف واتفورد.

وتراجع فريق المدرب يورجن كلوب إلى المركز الرابع خلف توتنهام بعد هزيمته الأسبوع الماضي أمام مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني لكنه يمكن أن يستعيد المركز الثالث لو نجح في الانتصار العاشر في اخر 11 مباراة أمام واتفورد في دوري الأضواء.

وسيحاول محمد صلاح مهاجم ليفربول انتهاز الفرصة للتقدم لصدارة قائمة هدافي الدوري. ويتساوى صلاح في الصدارة برصيد 24 هدفا مع هاري كين مهاجم توتنهام والذي ربما يغيب لفترة طويلة بسبب إصابة في الكاحل.

المزيد من المقالات