جدارية يرسمها فنانو المملكة والإمارات في معرض الرياض للكتاب

تحت شعار «الكتاب مستقبل التحول»

جدارية يرسمها فنانو المملكة والإمارات في معرض الرياض للكتاب

الأربعاء ١٤ / ٠٣ / ٢٠١٨
تحل دولة الإمارات العربية المتحدة ضيفة شرف على معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي انطلق يوم أمس برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تحت شعار «الكتاب مستقبل التحول» في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، من خلال وفد تترأسه وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية نورة الكعبي، يضم عددا من كبار الشخصيات والمؤسسات الثقافية الاماراتية ومنها اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، ودائرة ابوظبي للثقافة والسياحة، وهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.

فيما يشهد جناح دولة الإمارات تنظيم عدد من الأمسيات الشعرية والندوات الثقافية والفعاليات وبرامج الاطفال، إضافة للجدارية المشتركة التي ستجمع فنانين من البلدين.


من جهته، شهد حفل الافتتاح يوم أمس تكريم الفائزين بجائزة كتاب العام التي ينظمها المعرض، حيث فاز في فرع الدراسات القضائية الإدارية كتاب القضاء الإداري الإسلامي (قضاء المظالم في الإسلام) دراسة تطبيقية على النظام السعودي للمؤلف الدكتور ناصر محمد الغامدي، وفي فرع السير الذاتية فاز كتاب التحدي (سنواتي في القناة الثقافية) للمؤلف محمد إبراهيم الماضي، وفي فرع ديوان الشعر فاز كتاب (ينابيع الظمأ) للمؤلف عدنان محمد العوامي، وفي فرع الدراسات الاجتماعية فاز كتاب (المجتمع السعودي بين الأمس واليوم) للمؤلفة الدكتورة سلوى عبدالحميد الخطيب، وفي فرع الدراسات النقدية فاز بالمناصفة كتاب (الحراك النقدي حول الرواية السعودية) للمؤلف الدكتور حسن حجاب الحازمي، وكتاب (إعادة كتابة المدينة العربية في الرواية الغربية) للمؤلف الدكتور معجب سعيد العدواني.

يشار إلى أن الكتب المتقدمة للجائزة، التي تجاوزت 800 عنوان، خضعت لعمليات فرز، وتم التأكد من استيفائها للمعايير الأساسية للجائزة، واختيار الكتب الفائزة منها.

من جانبه، بيَّن مدير المعرض محمد بن مزاهب العتيبي، أنه تعمل بالمعرض 19 لجنة إدارة وتنظيم بالتعاون مع الجهات الحكومية المساندة، مضيفًا إنه بلغ عدد المسجلين في منصات توقيع الكتب 1100 مؤلف تم اختيار 282 مؤلفًا منهم 109 مؤلفين و173 مؤلفة لتوقيع كتبهم عبر ثلاث منصات يوفرها المعرض.

من جهته، كشف رئيس اللجنة الثقافية لمعرض الرياض الدولي للكتاب أحمد بن عبدالهادي طابعجي عن المبادرات القرائية الشبابية التي سيتم تكريمها في افتتاح المعرض، وهي مشروع أصدقاء القراءة ونادي كتابي ومبادرة كتبجي ومكتبة القارئ الصغير ومكتبة كان يا ما كان.

وأضاف: إن اللجنة الثقافية التي أعدت البرنامج راعت في اختيار الفعاليات الثقافية معايير عديدة تختلف عن الأعوام السابقة وبما يتواءم مع متطلبات الثقافة الآنية، التي تفرضها متغيرات الحياة بجميع أشكالها والتي وجدت أن المنطلق الرئيس فيها هو الحوار، وعلى ذلك تم رسم عناوينه والشخصيات التي تتحدث وتحاور بحيث تعطي بعدا أعمق من خلال طرحها.

وبيَّن طابعجي أن الفعاليات التي تستمر تسعة أيام تبدأ من اليوم الثاني لحفل الافتتاح وتنتهي في اليوم قبل الأخير لاختتام المعرض، من ضمنها فعاليات ضيف الشرف دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

تم اختيار 282 مؤلفًا منهم 109 مؤلفين و173 مؤلفة لتوقيع كتبهم عبر ثلاث منصات يوفرها المعرض
المزيد من المقالات
x