عاجل

مدير عام التواصل عبدالرحمن الخليفة يوضح عبر روتانا خليجية آلية العمل

يا هلا يناقش خطة «هيئة الترفيه» في 2018

مدير عام التواصل عبدالرحمن الخليفة يوضح عبر روتانا خليجية آلية العمل

الأربعاء ١٤ / ٠٣ / ٢٠١٨
يناقش برنامج «يا هلا» عبر روتانا خليجية القضايا اليومية التي تشغل بال المواطن السعودي خاصة والمجتمع العربي بشكل عام، وذلك من خلال تقارير ميدانية خاصة ولقاءات مع الضيوف في الاستديو، لطرح المشكلات والقضايا الاجتماعية والإنسانية ومحاولة معالجتها.

وفي هذا السياق حلّ، مدير عام التواصل في «هيئة الترفيه»، عبدالرحمن الخليفة ضيفاً على البرنامج موضحاً العديد من النقاط والتساؤلات حول الهيئة وطريقة عملها.


وحققت هيئة الترفيه خلال العام الماضي، 2200 فعالية، فيما تتضمن روزنامة العام الحالي أحلاماً أكبر وطموحات أعلى ستشمل 5500 فعالية، منها 55 فعالية عالمية ستتواجد للمرة الأولى في السعودية.

أبرز هذه المشاريع سيكون تعاونا مع أسماء كبيرة جداً في المجال الترفيهي، ومنها سيكون عرض لسيرك عالمي في أكثر من مدينة حول المملكة.

وفي شرح حول الآلية التي تعتمدها الهيئة في إقرار فعالياتها، قال عبدالرحمن الخليفة: هناك استهداف لعدد أكبر من الفعاليات خلال فصول معينة في السنة، حيث تقدم الهيئة العامة للترفيه مع القطاع الخاص التوجيه المناسب لما يخص هذه الفعاليات. كما يمكن لكافة الشركات الخاصة المُنظمة أن تتقدم بطلب عبر الموقع الالكتروني الخاص بالهيئة بطريقة سهلة وسلسلة جداً، حيث تقوم لجنة خاصة بتقييم هذه الطلبات ومضمون فعاليتها المُقترحة، لتُعطى من بعدها على هذه الأسس الرخصة.

ولمن يتهم الهيئة بإدخالها المليارات، أوضح مدير عام التواصل في «هيئة الترفيه» ان العكس هو الصحيح، إذ ان الهيئة تدعم هذا القطاع وبالتالي فهي تقوم بالضخ وبدعم القطاع لتنميته. وأضاف أن هناك 150 شركة جديدة من القطاع الخاص انضمت خلال عام 2017 إلى نشاط الترفيه وبدأت في تقديم الفعاليات تحت إشراف الهيئة. وفي حين ان الحفلات الغنائية لا تمثّل أكثر من 5% من نشاطات الهيئة، قال الخليفة ان 95% من الأنشطة تستهدف جميع افراد الأسرة والمجتمع.

وعن ارتفاع قيمة بعض التذاكر، أوضح أن الهيئة لا تتدخل بشكل مباشر في وضع الاسعار، بل هم ينصحون دوماً المنظمين بتخفيض القيمة لاستقطاب عدد أكبر من الجمهور.

أما عن اتهام هيئة الترفيه بحصر الفعاليات في مدن معينة أبرزها الرياض وجدة والدمام، فقال مدير عام التواصل في «هيئة الترفيه» ان أغلبية الكثافة السكانية تتركّز في هذه المناطق مع عدم إنكاره لضرورة استهداف مدن أخرى حول المملكة من خلال أنشطة ترفيهية مختلفة. وأضاف أن الهيئة استهدفت لغاية اليوم 48 مدينة، ومن أهدافها رفع هذا العدد إلى 56 خلال العام الحالي.

وعن طريقة تقييم الفعاليات قال الخليفة إنه يتم تقييم هذه الفعاليات أولاً بأول، كما يتم قياس ردة فعل الجمهور ومستوى رضاهم وهم أيضاً يعملون بجهد للتأكد من أن الشركات المنظمة تخضع للضوابط والأنظمة الموضوعة لناحية السلامة والجودة والنوعية وغيرها.
المزيد من المقالات