شباب: ضرورة استحداث مناهج في المسؤولية المجتمعية

شباب: ضرورة استحداث مناهج في المسؤولية المجتمعية

الخميس ١٥ / ٠٣ / ٢٠١٨
العمل المجتمعي يقوم أساسًا على الترابط وفهم الأطراف من أجل تقديم أعمال إبداعية

-----------------------------------------------


- الشاب السعودي طموح ويسعى لخدمة المجتمع

- المسؤولية المجتمعية داخل السيارة والمنزل والشارع

- ضرورة أن نكون مسؤولين أمام المجتمع عن تصرفاتنا

-----------------------------------------------

اتفق حضور «يوم المسؤولية المجتمعية» الذي نفذته كلية الاداب بجامعة الامام عبدالرحمن بالخبر على اهمية منح الشباب فرصة لابزار المواهب في المجتمع من اجل ان يقدموا اعمالا وخدمات لكافة افراد المجتمع تكسبهم الخبرة والثقة بالنفس، وهذا لن يتأتى الا بتضافر الجهود والعمل المستمر، مؤكدين على اهمية طرح مادة ضمن المواد الدراسية تهتم بالشأن المجتمعي لما له من اهمية وفضل ورفعة لخدمة المجتمع على المستوى الداخلي والخارجي.

وتقول ليلى الناشري، ان تواجدها في يوم المسؤولية جاء من الرغبة الصادقة للاطلاع على ما يقدم في المعرض والذي وجدت فيه اعمالا متميزة تحفز الزائر اولا ثم الطالب على العمل المجتمعي وارتباطه بتقديم خدمات لهذا المجتمع، ومن هنا اشير الى اهمية تضافر الجهود من اجل ان نخرج بمجتمع يقدر هذا النوع من العمل الذي يصب اولا واخرا في خدمة الوطن وكافة افراده لما له من فوائد اجتماعية تربط أواصر المجتمع.

واشارت الهنوف العبد العالي، الى ان العمل المجتمعي يقوم اساسا على الترابط وفهم الاطراف من اجل تقديم اعمال ابداعية ترسم البسمة على وجوه الحضور والمشاركين في أي فعالية كانت سواء في رحاب الجامعات ام خارج اسوارها، وهذا لا يأتي الا من التعاون وتحفيز الجهة المنفذة لهذا العمل ضمن الضوابط الشرعية التي وجهنا بها ديننا الحنيف وان هذا العمل رسالة يجب ان تصل.

اما دانة الحسين، فتؤكد ان العمل المجتمعي يجب ان يكون ذا سمة يتصف بها الفرد لما له من تأثير عميق في نفس المحيطين به، وهذا دليل على حب الخير وخدمة المجتمع والرفع منه وما تواجدنا في معرض المسؤولية المجتمعية الثاني الا من حرصنا على الاطلاع على الجديد. والمسؤولية المجتمعية ومن اسمها «مسؤولية» فهي اذن مسؤوليتنا جميعا بان نسعى لنكون مسؤولين امام المجتمع عن تصرفاتنا واعمالنا واخلاقنا وكل ما يرتبط بحياتنا اليومية هو فعلا مسؤولية مجتمعية.

ويؤكد معاذ النصر ان الشاب السعودي طموح وان ما شهدناه في كافة المناسبات التي تهتم بالمسؤولية المجتمعية دليل وعي وحب في ان يكون مسؤولا وهذا لن يكون سهلا فالمسؤول يجب ان تتوافر فيه صفات عديدة تكون له اهلا لممارسة العمل المجتمعي مثل حب الناس والتحلي بالصبر والتعاون وسعة الصدر وغيرها من الصفات التي تكون املا وذات رغبة صادقة لخدمة هذا الوطن ومجتمعه.

واشار عبدالعزيز الغامدي، الى ان المسؤولية المجتمعية جزء لا يتجزأ من اعمال المجتمع فانت في منزلك تمارس المسؤولية وفي سيارتك وفي عملك وتعاملاتك اليومية انت فيها مسؤول فيجب علينا كمواطنين اولا ان نعلم اننا مسؤولون لخدمة هذا الوطن وكافة افراده سواء كنا طلاب مدارس او جامعات او طالبات او ربات بيوت وغيرها من الوظائف والمهن، فجميعنا مسؤول والمسؤولية الاولى ان نكون مسؤولين عن حماية هذا الدين والوطن لانهما مرتكزاتنا وقواعدنا الثابتة.
المزيد من المقالات