حنيذ.. رحلة 120 كيلو مترا يوميا بحثا عن الثانوي

حنيذ.. رحلة 120 كيلو مترا يوميا بحثا عن الثانوي

الثلاثاء ١٣ / ٠٣ / ٢٠١٨

يضطر طلاب مركز حنيذ التابع لمحافظة النعيرية والواقع إلى جهة الجنوب منها، ولغياب فصول للمرحلة الثانوية في المركز إلى قطع مسافة 120 كيلو مترا يوميا ذهابا وإيابا إلى المدارس الثانوية في مركز الصرار، معرضين أنفسهم لخطر الطريق وما يشهد من حوادث متكررة، باعتباره طريقا حيويا ويشهد حركة مرور متواصلة.

وذكر الأهالي أن مدارس حنيذ تخدم طلابها وكذلك طلاب الهليسية وأبو ميركة والعقير وشفية وعرج وهدية، لافتين إلى أن عددا من الأهالي اضطروا إلى الانتقال من حنيذ إلى مناطق أخرى؛ لتسهيل استكمال أبنائهم لدراسة المرحلة الثانوية، والتي لا تزال غائبة عن البلدة بالرغم من المطالبات المستمرة على مدى سنوات، أملا في خدمة الطلاب مما يواجهونه من معاناة يومية، تتمثل في تعرضهم لمخاطر الطرق وتحمل معاناة التوجه بشكل يومي إلى مركز الصرار، منوهين إلى أنه وكثيرا ما يواجه الطلاب تقلبات الأجواء من ضباب وغبار وعواصف، ما يضعهم في دائرة الخطر حتى عودتهم إلى منازلهم، في الوقت الذي يستمر فيه قلق وخوف أولياء أمورهم جراء تعرضهم لأي مكروه -لا قدر الله- على هذا الطريق، وذكر الأهالي أن المراحل الثانوية في حنيذ متوافرة للطالبات، وهو ما يتمنون تحقيقه للطلاب.


«اليوم» تواصلت مع الناطق الإعلامي لإدارة تعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص بهذا الخصوص، والذي أشار إلى أن عدد طلاب مركز حنيذ في الصف الثالث المتوسط حاليا هو 9، وعدد طلاب المدرسة 27 طالبا، مبينا أن النظام المطلوب لإحداث مدرسة ثانوية للبنين هو أن يكون عدد طلاب المدرسة 70 منهم 20 طالبا بالصف الثالث المتوسط.

المزيد من المقالات