دراسة : الإفلات من العقاب في جرائم القتل بالمكسيك "ظاهرة واسعة الانتشار"

دراسة : الإفلات من العقاب في جرائم القتل بالمكسيك "ظاهرة واسعة الانتشار"

الثلاثاء ١٣ / ٠٣ / ٢٠١٨
كشفت دراسة أجريت في المكسيك أن أغلب جرائم القتل التي وقعت في البلاد مرت دون معاقبة مرتكبيها.

وقال خوان انطونيو لو كليرك من جامعة امريكاس بويبلا اليوم الثلاثاء، خلال تقديمه لنتائج الدراسة التي أجريت عن العدالة والملاحقة القضائية إن " الإفلات من العقاب صار في المكسسك ظاهرة واسعة الانتشار".


وتابع لوكليرك:" لسوء الحظ فقد صار هذا الأمر طبيعيا في بلادنا على المستوى السياسي والاجتماعي".

وحسب الدراسة فإنه في 17% فقط من جرائم القتل، تم القبض على مشتبه به، وكانت هذه النسبة تصل قبل عامين إلى 27%، وقال لو كليرك إن " القتل في المكسيك لم يعد يعاقب عليه".

واشار لوكليرك إلى أنه لا يوجد في بعض المناطق في المكسيك نظام قضائي يمكن ذكره، وقال إن 7ر93% من الجرائم لم يتم الإبلاغ عنها أبدا.

وتعاني المكسيك من موجة من العنف، وكان العام الماضي هو أكثر الأعوام دموية تشهده البلاد منذ عقدين، إذ وصل عدد ضحايا جرائم القتل في 2017 إلى أكثر من 29 ألف شخص.

ويحذر خبراء منذ فترة طويلة من أن الإفلات من العقاب يتسبب في استمرار تأجج الجريمة في البلاد.

من جانبه، قال لويس إرنستو ديربيز، وزير الخارجية المكسيكي السابق وعميد جامعة امريكاس بويبلا:" إذا استمر الحال على هذا النحو، فإن الانهيار الكامل للجهاز الأمني والقضائي سيكون مرجحا للغاية".
المزيد من المقالات