آلية لحماية الحيوانات وتجنيب المواطنين أضرارها

آلية لحماية الحيوانات وتجنيب المواطنين أضرارها

الأربعاء ١٤ / ٠٣ / ٢٠١٨
واس ـ الرياض

عقدت وزارة الشؤون البلدية والقروية والجمعية السعودية للرفق بالحيوان مؤخرا، اجتماعاً لبحث آلية لحماية الحيوانات وتجنيب المواطنين أضرارها وذلك بمقر الوزارة بحي العليا في الرياض.


وأوضح وكيل الوزارة للشؤون البلدية إبراهيم الجهيمي أن مؤسسات المجتمع المدني شريك أساسي في أعمال الشؤون البلدية، مشيرا إلى أن أعمال جمعية الرفق بالحيوان تتقاطع مع مهام ومسؤوليات الوزارة وذلك من خلال نشاطها للحفاظ على صحة وسلامة البيئة الذي يقوم به أعضاؤها المتطوعون في شتى أرجاء المملكة، مبينا أن الوزارة تسعى في خططها الاستراتيجية إلى تطوير وتفعيل المبادرات التي تعنى بجودة الحياة في المدن، لافتا النظر إلى وجود 59 مبادرة على مستوى الوزارة بعضها يعمل على معالجة تشوهات المدن ومخالفاتها، وتحسين المشهد الحضري لها.

وأكد الجهيمي أنه منذ نشأة الوزارة اهتمت بالحيوان والرفق به، ومنعت الأحواش الحاضنة للحيوانات الجائلة التي يمكن أن تتسبب في أضرار صحية وبيئية، مشيرا إلى أن الوزارة تحرص على حماية المواطنين من أضرار الحيوانات، وتعمل بقدر الإمكان على تفادي الآثار السلبية للحيوانات على نفسها، وعلى المواطنين بشكل عام. وأضاف الجهيمي: انه نظراً لأهمية متابعة الحيوانات وتلافي آثارها اضطر بعض المواطنين في بعض المدن التي تنتشر فيها بعض الحيوانات المتوحشة (كالقرود على سبيل المثال) لحماية منازلهم بأسلاك كهربائية لمنع وصول تلك الحيوانات إليها، مشددا على ضرورة العمل وفق رؤية تمكن من حماية الحيوان والمواطن في آن واحد، وعدم إغفال جانب على حساب آخر.
المزيد من المقالات