غرفة الشرقية و"اليوم" تبحثان التعاون المشترك

خلال زيارة أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية الجديد

غرفة الشرقية و"اليوم" تبحثان التعاون المشترك

الاثنين ١٢ / ٠٣ / ٢٠١٨
زار أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية، أمس الإثنين، دار «اليوم» للإعلام؛ لبحث سبل التعاون بين الغرفة ودار «اليوم»، ويأتي هذا التعاون المشترك تجسيدًا وتأكيدًا للدور الرئيسي والمهم الذي تقوم به دار «اليوم» من حضور إعلامي مشهود، وما يتطلبه ذلك من تحقيق التوافق بين الطرفين بشكل يُعزز التكامل؛ لتحقيق المصالح العليا التي تخدم الوطن وأبناءه بشكل مباشر، وتحقيقًا لمبدأ الشراكة والتعاون.

وأعرب رئيس مجلس إدارة دار «اليوم» للإعلام الأستاذ الوليد بن حمد آل مبارك عن سعادته بزيارة أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية لدار «اليوم»، مثمنًا الجهود المشتركة للتعاون والتنسيق بين دار «اليوم» وغرفة الشرقية، مؤكدًا أن دار «اليوم» - ومن خلال توجيهات حكومتنا الرشيدة، وسمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان - تولي عناية خاصة واهتمامًا كبيرًا بتنمية وتشجيع كل الأنشطة، التي تساهم في تطور وازدهار المنطقة، خاصة في هذه المرحلة المهمة من تاريخ المملكة، الذي يتجه نحو استكمال بناء أسس النجاح المأمول - بحول الله - لرؤية القيادة الحكيمة لمستقبل المملكة في 2030.


وأشاد آل مبارك بدور غرفة الشرقية، التي تعتبر شريكًا أساسيًا ومتينًا للدار، كما أن الغرفة تسهم دائما بشكل فاعل في تطوير وتعزيز الاقتصاد الوطني، وأضاف: إن دار «اليوم» بما تتميز به من إمكانيات إعلامية متطورة ومواكبة، وما حققته من ريادة إعلامية على مستوى المنطقة الشرقية بصورة خاصة والمملكة بصورة عامة في قطاع الإعلام والنشر، قادرة - بحول الله تعالى - على المساهمة بفعالية في تحقيق الأهداف الإعلامية لكافة المؤسسات والقطاعات الوطنية في منطقة هامة في بلادنا الغالية، من خلال أفضل وأحدث حلول الإعلام والنشر على مستوى الطباعة والمحتوى المطبوع والرقمي على مختلف المنصات الإعلامية؛ تلبية لتطلعات القراء والمتابعين، وبما يرتقي لمستوى الخدمات الإعلامية والإعلانية المرجوة، مع الالتزام بأفضل المعايير المهنية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية، عبدالحكيم العمار، أن الغرفة هي بيت التجار، وأن الفترة الحالية منوطة بالقطاع الخاص، لتنفيذ رؤية 2030، ليكون علينا الحمل أكبر من قبل، مشيرا إلى أن الإقبال على انتخابات غرفة الشرقية خلال هذه السنة كان تاريخيًا، بالنسبة للأعداد والأرقام على مستوى المملكة، وهذه دلالة على المسؤولية الكبيرة التي على عاتقنا، وبإذن الله نكون عند حسن ظن الجميع.

وأضاف العمار، إن سبل التعاون بين الغرفة ودار «اليوم» منذ زمن طويل، وهذا إكمال لما بناه الأعضاء السابقون، مشيرا إلى أن الزيارة تأتي تلبية لتوجهات الغرفة، في دعم جهودها لتهيئة البيئة الاستثمارية بالمنطقة، وتقديم كافة وسائل التشجيع والدعم، وكذلك إبراز كافة النشاطات والفعاليات والمناسبات التي تقدمها الغرفة، وتطوير علاقتها بكافة منتسبيها وبأفراد المجتمع، مضيفا إن دار «اليوم» تُعد من أعرق وأكبر المؤسسات الإعلامية الوطنية القادرة على إبراز أدوار ونشاطات الغرفة المختلفة.
المزيد من المقالات
x