اتفاق مقنع

اتفاق مقنع

الاثنين ١٢ / ٠٣ / ٢٠١٨
الانتصار الأخير لفريق الاتفاق على الهلال جاء منطقيا في ظل المستوى المميز الذي قدمه لاعبو الاتفاق والذي شهد به حتى الهلاليين انفسهم، والذين أكدوا أن الاتفاق يستحق الفوز على فريقهم الذي ظهر بمستوى لا يمكن من خلاله تحقيق الفوز على فريق ذي معنويات مرتفعة ومهارات عالية صال وجال لاعبوه طيلة المباراة ولم يركنوا حتى لتسجيل الهدف الأول.

على الرغم من حالة عدم الاقتناع لدى الكثير من الجماهير بالتعاقد مع اللاعبين المصريين الشيخ والسيد الا أنهما يثبتان من مباراة لأخرى أنهما صفقة ناجحة لفارس الدهناء، وما أدل على ذلك من الأداء المميز أمام الهلال وحتى في المباريات السابقة، ومساهمتهما في الانتصارات الاتفاقية وفرحة الجماهير الاتفاقية، التي قدمت الشكر لهما على العطاء المميز.


الاشادة التي لقيها المدرب الوطني سعد الشهري بعد الفوز على الهلال لم يكن سعد في الأصل ينتظرها من أي شخص، فسعد قبل أن يبدع مع الاتفاق أبدع سابقا مع منتخب الشباب، ومن حارب سعد سابقا بنجاحاته وإبداعاته يطالب الآن بإعادته لتدريب المنتخبات الوطنية، وقبل أن يطالب أولئك بتواجد سعد مع منتخبات الوطن عليهم أن يتذكروا أن هذا المدرب قادر على أن يقول كلمته بمطالبتهم أو بغير مطالبتهم، وعندما أبعد عن تدريب المنتخبات رد على الجميع في تدريبه للاتفاق.

على لاعبي الاتفاق أن يواصلوا السير ونسيان لقاء الهلال، فمجرد مواصلة النشوة بذلك الفوز سينتهي كل شيء في الملعب خلال الجولات المتبقية من الدوري، ومجرد أن يتذكر لاعبو الاتفاق أن الانتصار على الهلال أمر طبيعي وليس مجرد مفاجأة، سيكون الفريق حاضرا في أي مواجهة مقبلة لأن شعور اللاعبين سيكون الدخول لكل مباراة بشعار الاتفاق صاحب البطولات المحلية والخارجية، وليس الاتفاق الذي انتصر على الهلال.

alyousif8@hotmail.com
المزيد من المقالات