جائزة الملك عبدالعزيز للجودة تسنتهدف 3 قطاعات هذا العام 

جائزة الملك عبدالعزيز للجودة تسنتهدف 3 قطاعات هذا العام 

الاثنين ١٢ / ٠٣ / ٢٠١٨
أوضح المدير التنفيذي لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة ، زبن بن عطية الثبيتي أن جائزة الملك عبدالعزيز للجودة حددت ثلاثة قطاعات مستهدفة للفوز بالجائزة للدورة الرابعة لعام 2018م , حيث تسعى الجائزة للارتقاء بمستوى الجودة في هذه القطاعات الثلاثة وهي "القطاع الحكومي، والقطاع الخاص، والقطاع غير الربحي".

وبين الثبيتي خلال مشاركته بورشة العمل التي أقيمت أمس بغرفة الشرقية للتعريف بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة وشروط المشاركة فيها, أن القطاعات المشمولة والمستهدفة بالجائزة في هذه الدورة, من القطاع الحكومي هي الوزارات، والمنشآت والمؤسسات، ومؤسسات التعليم العالي، والمؤسسات الصحية، ويسثنى منها المدارس الحكومية.


وتشمل من القطاع الخاص, مؤسسات التعليم العام, والعالي, والمنشآت الصحية، والمنشآت الإنتاجية, والخدمية المتوسطة, لعدد موظفين من 50 إلى 249 عاملاً أو إيراد أكبر من 40 مليون ريال وحتى 200 مليون ريال والمنشآت الصغيرة الإنتاجية, والخدمية لعدد من 6 إلى 49 عاملاً، أو إيراد أكبر من 3 ملايين ريال وحتى 40 مليون والمنشآت الكبيرة لعدد يزيد عن 250 موظفاً أو إيراد أكبر من 200 مليون, بالإضافة إلى المنشآت غير الربحية مثل الجمعيات الخيرية, شرط تسجيلها رسمياً.

من جانبه، أوضح رئيس الجمعية السعودية للجودة بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز المحبوب أن تنظيم هذه الندوة يأتي ضمن حرص الجمعية على تأصيل مفاهيم التميز ضمن سياسات المنظمات في مختلف القطاعات

وبين أن الندوة تسعى إلى إيصال رسالة الجائزة إلى جميع مؤسسات المنطقة الحكومية والخاصة وغير الربحية، بهدف الارتقاء بمستوى الأداء العام وخلق قصص نجاح تفاخر بها على المستوى الإقليمي والدولي وتحقق التطلعات الوطنية المستقبلية نحو ٢٠٣٠.

بدوره، قال عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية إبراهيم آل الشيخ : لا مجال اليوم للوصول إلى مستوى عالٍ من الإنتاجية دون اتباع المنشآت الخاصة منها والعامة لمجموعة من الخطوات والإجراءات التي تضمن تطبيق أعلى مستويات الجودة.
المزيد من المقالات