الأمير سعود بن نايف: المسؤولية الاجتماعية تُغير وجه المنطقة نحو الأفضل

سموه تسلّم نسخة من "دراسة واقع المسوؤلية الاجتماعية"

الأمير سعود بن نايف: المسؤولية الاجتماعية تُغير وجه المنطقة نحو الأفضل

الاحد ١١ / ٠٣ / ٢٠١٨


أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لمجلس المسؤولية الاجتماعية للمنطقة الشرقية بالدراسة التي أجراها المجلس مؤخراً واقع المسوؤلية الاجتماعية لتكون الدراسة نموذجاً ملهما للعمل الاجتماعي التنموي المتكامل، وفق نهج مهني يحدد احتياجات المجتمع، مثمناً سموه دور المجلس في تعزيز قناعات المجتمع في المنطقة الشرقية، بأهمية المسؤولية الاجتماعية، والاعتماد عليها في تغيير وجه المنطقة إلى الأفضل، مشيراً إلى أن الدراسة ستساعد على التركيز على عمل شراكات إستراتيجية ونقل ممارسات المسؤولية الاجتماعية بين القطاعات الثلاثة.


جاء ذلك أثناء تسلم سموه اليوم الأحد بمكتبه بديوان الإمارة لنسخة من دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية التي أجراها المجلس بالمنطقة الشرقية ، قدمته الأمين العام للمجلس الأستاذة لولوة الشمري ، موجها سموه بتعميم التجربة الناجحة للجهات " الحكومية، الخاصة، الأهلية، الخيرية" التي فعلت دور المسؤولية الاجتماعية للاستفادة منها والاستئناس بها ، كما أوصى سموه بالاستفادة من تجارب المجلس الناجحة في برامج المسؤولية الاجتماعية والتركيز على الموازنة في تقديم البرامج الاجتماعية والبيئية والاقتصادية على حد سواء.

وشدد سموه على أن دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية بمثابة أول خطوة علمية مهمة لوضع خطط وبرامج تعزيز نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية، متمنيا سموه أن يتمكن المجلس من تحقيق كامل الاستفادة من معلومات الدراسة، واستثمارها في تحقيق أهداف وتطلعات قيادتنا الرشيدة أيدها الله، التي تؤسس لمجتمع نموذجي، يقبل طوعاً على تطبيق برامج المسؤولية الاجتماعية .
المزيد من المقالات