"مستشفى سلوى".. إعادة إصبع مبتور لطفل إلى طبيعته

في عملية استغرقت نصف ساعه فقط

"مستشفى سلوى".. إعادة إصبع مبتور لطفل إلى طبيعته

الاحد ١١ / ٠٣ / ٢٠١٨
نجح بفضل الله الأطباء في مستشفى سلوى العام في إعادة إصبع مبتورة لطفل في السادسة من عمره إلى وضعه الطبيعي بعد التدخل الجراحي العاجل، وأصبح الطفل يتمتع بصحة جيدة بعد مغادرته المستشفى ولله الحمد .
وكان الطفل قد تعرض إلى إصابة في يده اليسرى نتج عنها بتر إحدى أصابع اليد، وحضر إلى طوارئ مستشفى سلوى العام وتم عمل الإسعافات الأولية قبل أن يتدخل أخصائي الجراحة ويبدأ فوراً في إجراءات التدخل الجراحي الذي استمر نصف ساعة عبر التخدير الموضعي فقط، وتم (بحمد الله ) إعادة الإصبع المبتورة إلى وضعها الطبيعي، فيما أجريت له أشعة بعد العملية للتأكد من عدم وجود كسور مصاحبة للإصابة وأكدت النتائج سلامة اليد بالكامل من الكسور، وتم تنويم الطفل في المستشفى لاستكمال العلاج قبل أن يتماثل للشفاء ويغادر المستشفى إلى منزل ذويه بصحة جيدة .
تجدر الإشارة أن مستشفى سلوى العام والذي يعمل بسعة 50 سريرا يستقبل شهرياً في قسم الطوارئ ما بين 2000 إلى 2500 مراجع شهرياً، فيما يصل عدد مراجعي العيادات الخارجية في المستشفى شهرياً إلى 500 مراجع، حيث يضم عدداً من التخصصات تشمل الجراحة العامة، والعظام، والباطنية، والأطفال، والتخدير بالإضافة للأطباء المنتدبين لعيادات المسالك والجلدية والعيون والأنف والأذن والحنجرة والعيون .
المزيد من المقالات