القناة السعودية الأولى تضرب في كل الاتجاهات

القناة السعودية الأولى تضرب في كل الاتجاهات

السبت ١٠ / ٠٣ / ٢٠١٨
بعد أن سجلت نجاحات كبيرة على مستوى الاستقطابات للوجوه التلفزيونية المعروفة في القنوات الأخرى، وبعد دخولها أجواء المنافسة في الحصول على المسلسلات الرمضانية الكبيرة، والتي من أهمها: مسلسل النجم العربي الشهير عادل أمام، ها هي تضرب من جديد في مضمار الرياضية لتعيد المذيع النجم سلمان المطيويع إلى الواجهة من جديد ببرنامج يومي سيكون إحدى المحطات المسائية الهامة للمتلقي.

ويحسب لمدير القناة السعودية الأولى خالد مدخلي أنه تحرك في كل الاتجاهات؛ لتعود القناة لمكانتها المرموقة، ذات تأثير واسع على المشاهد السعودي والخليجي وحتى العربي، من خلال الاستقطابات التي ستثري المحتوى للقناة.


ويعد المطيويع الذي اشتهر في برنامج (كل الرياضة) عبر القنوات الرياضية السعودية في التسعينيات من القرن الميلادي الماضي واحدا من ألمع نجوم البرامج الرياضية المحلية، حيث يعد أول مذيع خرج عن شفرة الرسمية في التقديم وحاكى المجتمع الرياضي على وجه الخصوص والمجتمع السعودي بشكل عام بتلقائية وعفوية وبساطة وضعته في مصاف النجومية، ويعتبر صاحب مدرسة في الأداء والتقديم بعيدا عن الروتين الممل والرسمية المبالغ فيها في تقديم البرامج.

وينتظر أن يشكل برنامج المطيويع نقلة وقفزة نوعية في القناة السعودية الأولى؛ لإمكاناته الفذة من جانب، ولنحوميته وقابليته عند الجمهور السعودي، كما أنه سيدخل في منافسة شريفة مع المذيعين اللامعين من أمثال بتال القوس ووليد الفراج وتركي العجمة والقائمة تطول.

يذكر أن المطيويع يتمتع بجرأة الطرح في القضايا الرياضية، وهو واحد ممن يثيرون الجدل في الساحة الرياضية.

وتعد عودة المطيويع إثراء للبرامج الرياضية التي تتنافس بضراوة في هذه المرحلة، لا سيما أن الأوضاع الرياضية مغرية بتأهل المنتخب الأول لكرة القدم لنهائيات كأس العالم بروسيا صيف هذا العام، بالإضافة إلى اشتعال المنافسات المحلية.
المزيد من المقالات