شفاء حالة حرجة من كورونا في مستشفى الملك فهد بالهفوف

شفاء حالة حرجة من كورونا في مستشفى الملك فهد بالهفوف

الخميس ٠٨ / ٠٣ / ٢٠١٨


قالت صحة الأحساء ان مريضا ستينياً تماثل للشفاء بعد إصابته بمرحلة متقدمة من فيروس كورونا، حيث استقبل طوارئ مستشفى الملك فهد بالهفوف مريضا من جنسية عربية يعاني عدة أمراض كالسمنة وتقطع بالنفس أثناء النوم وارتفاع في درجة الحرارة وسعال شديد وعدة أمراض مزمنة.


وبينت صحة الأحساء أن حالة المريض تطورت إلى مرحلة متقدمة من المرض ووصلت لأعلى معدل درجات الخطورة وذلك بإصابته بضيق في التنفس بدرجة حادة جداً بسبب الفيروس، الأمر الذي استدعى الطاقم الطبي بالتعاون مع مركز الأمير سلطان لعلاج أمراض وجراحة القلب، بتوصيل المريض بجهاز التنفس الصناعي ووضعه على جهاز (الإيكمو) والذي يستخدم في الأزمات الحادة ويكون بديلاً عن الرئة الطبيعية خارج الجسم، وذلك لمدة ثلاثة اسابيع مع المتابعة الدقيقة لحالته، بعدها بدأت حالة المريض في التحسن التدريجي، وتمكن الفريق الطبي المشرف على الحالة من فصل الاجهزة الطبية وإعادة الفحوصات له، التي أثبتت شفاءه وخلوه من الفيروس، وخرج المريض وهو يتمتع بصحة جيدة بفضل الله ثم المتابعة الدقيقة والمهنية للطاقم الطبي.
المزيد من المقالات
x