المملكة قدمت لليمن 10 مليارات دولار خلال 3 سنوات 

المملكة قدمت لليمن 10 مليارات دولار خلال 3 سنوات 

الخميس ٠٨ / ٠٣ / ٢٠١٨
كشف تقرير صدر عن مركز" اسكوب " للدراسات والإعلام الإنساني عن حجم المجهود الذى بذله التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في المجال الإغاثي والإنساني، للتخفيف من كارثية الوضع المأساوي في اليمن

وأشار التقرير إلى أن إجمالي مساعدات المملكة العربية السعودية منذ مايو 2015م ما يعادل 10.4 مليار دولار كما جاءت إجمالي المساعدات الخارجية الإمارتية إلى اليمن 9.45 مليار درهم (2.57 مليار دولار أمريكي) منذ أبريل 2015م حتى ديسمبر 2017م وقد جاءت هذه المساعدات في المجالات الإنسانية المختلفة وبذلك يكون إجمالي ما قدمه المملكة العربية السعودية والإمارات 12.97 مليار دولار بالإضافة إلى 1.5 مليار ونصف المليار تم التبرع في المؤتمر الصحفي للعلميات الإنسانية الشاملة في اليمن حيث أعلنت السعودية والإمارات بالتبرع بمليار دولار ونصف المليار من بقية دول التحالف ليكون بذلك قد قدم التحالف أكثر من 50% من خطة الاستجابة التي أعلنتها الأمم المتحدة للعام 2018م لتقديم الأعمال الإنسانية في اليمن.


و اضاف التقرير ،أن إجمالي مساعدات المملكة العربية السعودية إلى اليمن على النحو الآتي: 1.054.193.142 دولار للمساعدات الإنسانية و1.130.186.557 دولار للزائرين اليمنيين داخل المملكة، و2.950.000.000 دولار للمساعدات الإنمائية المقدمة لليمن و2.275.718.347 دولار للمساعدات الحكومية الثنائية و3 مليار دولار إجمالي المبلغ المقدم إلى البنك المركزي حيث كان مليار دولار في 2014م و2 مليار دولار مع مطلع العام الحالي في يناير 2018م بعد انهيار العملة اليمنية وارتفاع الدولار وقد جاءت الوديعة الاخيرة للحفاظ على العملة اليمنية من التدهور وانعاش الاقتصادي اليمني ن كما بلغت مشاريع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية منذ مايو 2015 حتى ديسمبر 2017م في اليمن 175 مشروعاً بتكلفة إجمالية 821.794.142 دولار أمريكي عبر 77 شريكاً محلياً ودولياً.

و من جانبة قال رئيس مركز اسكوب للدراسات والإعلام الانساني محمد المقرمي ، أن العمليات الإنسانية الشاملة التي أُعلن عنها مطلع الأسبوع الماضي في الرياض ، ستؤدى إلى تحسين تدفقات المساعدات الإنسانية والمواد الطبية والشحنات التجارية بما فيها الوقود والغذاء وغيرها من البضائع، وزيادة قدرات اليمن على استقبال الواردات لتصل إلى 1.4 مليون طن متري شهرياً بدلاً من 1.1 مليون طن متري شهرياً وزيادة إمكانية استيراد مشتقات الوقود لليمن إلى مستوى 500 ألف طن متري شهرياً بدلاً من 250 ألف طن متري شهرياً وهو ذروة حجم واردات الينم الشهرية من المشتقات النفطية في عام 2017م.
المزيد من المقالات
x