لقاء حول «قيادة السيارة» بين 26 سيدة بالقطيف

كل فريق قدم أدلة على رفض أو قبول قيادة النساء

لقاء حول «قيادة السيارة» بين 26 سيدة بالقطيف

الخميس ٠٨ / ٠٣ / ٢٠١٨

أقام نادي «مناهل توستماستر» بالقطيف مناظرة في لقائه الاعتيادي بحضور كافة عضواته تحت عنوان «قيادة المرأة للسيارة».

وحضرت المناظرة 26 سيدة مهتمة ومبادرة في صقل مهارتها الشخصية والاجتماعية.

وبدأت العضو زينب الفاضل باستعراض أهداف اللقاء وذكر ملخص اللقاء السابق والتعريف بمهام وادوار العضوات، ومن ثم مناقشة موضوع المناظرة.

وقدمت عريف اللقاء سعاد الممتن صاحبات الأدوار القيادية لهذا اللقاء وهن: التوستماستر فاطمة التريكي في دور المدقق اللغوي شرح كلمة الارادة والتوستماستر ابتسام الغانم في دور المؤقت، والتوستماستر هبة الهمل في دور المقيم العام.

وبيّنت الممتن للحضور قوانين المناظرة، منها عدم المداخلات اثناء الخطب تجنب الردود الانفعالية والتقيد بالقول المهذب والبعد عن الطعن والسخرية.

وذكرت رئيسة نادي التوستماستر هبة الهمل ان الهدف من إقامة المناظرة هو تجاوز حدود نمطية الخطب، لتكون ذات نوعية تجاري تطورات الساحة وتظهر قدرات المتباريات وتكسبهن مهارات الاقناع والبحث واستخدام الإحصائيات العلمية لدعم الرأي المتبنى.

وتنافست على المنصة فرسان اللقاء الفريق المؤيد للقيادة زهراء البيات وفاطمة زين الدين، اما الفريق المعارض فكان ندى الزهيري وزهراء أحمد.

وأكد الفريق المؤيد أهمية القيادة وسرد قصصا وحقائق، بينما الفريق المعارض اختلف برأيه عن الفريق الضد وذكر احصائيات تدعم موقفه للعزوف عن القيادة.

وشرحت إيمان الباشا للحضور أهمية الالتحاق بأندية التوستماسترز وأثرها على الحياة الشخصية والمهنية، مؤكدة للاعضاء ضرورة حضور لقاءات النادي وعدم الاكتفاء بالحضور لإلقاء الخطبة، بل بالمبادرة لمسك الأدوار.

وشاركت في فقرة التقييم كل من منى الرشيد وريهام الجشي وايمان الباشا وسوزان ال حمود، وفي لجنة التحكيم كل من فاطمة زين الدين وجمانة آل مغيزل وإيمان الباشا ورئيس هيئة التحكيم زينب الفاضل.

وفي الختام، شكرت مؤسسة النادي أناهيد الشاوي المشاركات والحضور على تواجدهن الفاعل.

المزيد من المقالات