«الاستثمار كابيتال» و«دار وإعمار» تطلقان أبراج سرايا العليا

«الاستثمار كابيتال» و«دار وإعمار» تطلقان أبراج سرايا العليا

الثلاثاء ٠٦ / ٠٣ / ٢٠١٨
دشنت شركتا «الاستثمار كابيتال» و«دار وإعمار» للاستثمار والتطوير العقاري مشروعهما أبراج سرايا العليا بحضور حشد كبير من المهتمين بالشأن العقاري ومسؤولين حكوميين ورجال صحافة وإعلام تمت دعوتهم لحفل تدشين اهم المشاريع السكنية الحديثة في حي العليا بقلب مدينة الخبر، حيث يعد مشروع أبراج سرايا العليا مَجْمَعا سكنيا مغلقا متكامل الخدمات يضمن أسلوب حياة جديدا ومختلفا.

ويوفر المشروع وحدات سكنية بمساحات مختلفة وتصاميم مميزة وفريدة. ويُعد من أهم مشاريع الإسكان الحديثة بالمنطقة الشرقية، لموقعه المتميز في «حي العليا» أحد أرقى الأحياء السكنية الحديثة.


وقال اسامة الخنيزي، الرئيس التنفيدي: إن شركة «دار وإعمار» تسعى -من خلال تحالفها مع شركة الاستثمار كابيتال في مشروع سرايا العليا- إلى إيجاد أفضل الحلول التسويقية لهذه الوحدات التي تلبي تطلعات جميع شرائح المجتمع.

وتقع أبراج سرايا العليا على طريق الملك سعود السريع، الذي يرتبط بسهولة بالمواقع الرئيسية بالمنطقة الشرقية، يقابلها على الناحية الأخرى مجمع الظهران التجاري، على الطريق المؤدي إلى جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وبالقرب من البوابات الرئيسية لشركة أرامكو السعودية.

وأضاف الخنيزي: إن مشروع سرايا العليا السكني يشتمل على 216 شقة في برجين متماثلين، ويضم مرافق حيوية منها صالة ألعاب رياضية ومسبح وحضانة وملاعب أطفال ومقهى ومواقف سيارات وحراسات أمنية على مدار الساعة، الأمر الذي يجعلها «الخيار الأفضل للباحثين عن امتلاك بيت العمر»، مُشددا على أن هذا الشعار كان المحرك الرئيسي لحملة تسويق المشروع.

وأكد أن «دار وإعمار» تقدم من خلال مشروعها «أبراج سرايا العليا» أقصى معايير الراحة والسلامة، موضحا أن الشركة تقدم ضمانات على جميع الأعمال الفنية والتقنية لجميع الوحدات، كما يوفر المشروع حلول بيع متعددة من خلال شركات التمويل التي تخدم جميع شرائح المجتمع، في أكثر المشاريع حيوية في المنطقة الشرقية.

وذكر أن «دار وإعمار» تستقبل الراغبين في شراء الوحدات السكنية بالمشروع، في مركز مبيعات مجهز بشقة عرض، حيث يتاح لجميع الزوار الاطلاع على الوحدات السكنية والمرافق الحيوية التي يوفرها المشروع لقاطنيه، حيث ان المشروع مكتمل الخدمات ويتم الإفراغ فيه بشكل مباشر، من خلال عقود منفصلة لكل وحدة سكنية.
المزيد من المقالات