عاجل

دي ماريا.. حانت لحظة الانتقام

دي ماريا.. حانت لحظة الانتقام

الاثنين ٠٥ / ٠٣ / ٢٠١٨


تبدو الفرصة ملائمة للجناح الأرجنتيني انخل دي ماريا لرد اعتباره، إن كان في فريقه الحالي باريس سان جرمان الفرنسي أو ضد فريقه السابق ريال مدريد الإسباني، وذلك عندما يلتقي الفريقان اليوم الثلاثاء في باريس في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.


وبعدما اكتفى بالجلوس على مقاعد البدلاء في مباراة الذهاب التي فاز بها ريال 3-1 بعد أن كان سان جرمان البادئ بالتسجيل، سيكون دي ماريا المحور الأساسي في تشكيلة فريق المدرب الإسباني اوناي ايمري.

وأظهر الجناح الأرجنتيني أنه قادر على سد فراغ غياب النجم البرازيلي نيمار عن سان جرمان، إذ قاده لنصف نهائي مسابقة كأس فرنسا من خلال تسجيله ثنائية ضد مرسيليا (3-صفر)، ثم أضاف هدفا آخر في لقاء الدوري يوم السبت ضد تروا (2-صفر).

وقال مدرب سان جرمان الاسباني أوناي إيمري: إن الثلاثاء سيكون يوما «مميزا» بالنسبة إلى لاعبه الأرجنتيني البالغ من العمر 30 عاما.

ويأمل دي ماريا (30 عاما) في أن يصب غياب النجم البرازيلي لصالح عودته إلى الواجهة، والسبيل الأمثل لتحقيق ذلك سيكون بتجريد فريقه السابق ريال من اللقب الذي أحرزه في الموسمين السابقين.

ودافع دي ماريا عن ألوان ريال من 2010 حتى 2014 وتوج معه بلقب كل من الدوري ودوري أبطال أوروبا والكأس السوبر المحلية والأوروبية مرة واحدة، والدوري المحلي مرتين قبل التخلي عنه.
المزيد من المقالات