إدارة النصر تبحث فك الارتباط مع الفريدي

بعد أن فتحت تحقيقاً معه لتأكيده أن العاملين في ناديه ليسوا «مركزين»

إدارة النصر تبحث فك الارتباط مع الفريدي

الاحد ٠٤ / ٠٣ / ٢٠١٨


فتحت إدارة النصر تحقيقاً مع لاعب وسط فريقها أحمد الفريدي بعد حديثه بعد مواجهة فريقه أمام الرائد أمس الأول، وذلك عن بعض العقبات التي تواجه الفريق، وتأكيده بأن الجميع في نادي النصر ليسوا مركزين في العمل برغم العمل الكبير الذي تقوم به إدارة سلمان المالك في تسيير أمور النادي وتسديد جزء كبير من مستحقات اللاعبين منذ تسلمها التكليف من قبل هيئة الرياضة.


وأثار الفريدي حفيظة النصراويين بعد خروجه الذي يؤكد أن تفكير اللاعب بات واضحاً للإدارة النصراوية، وبحثه عن الخروج من أزمة تراجع مستواه الفني وزيادة وزنه الذي لن يستطيع تقديم أية إضافة للفريق في الاستحقاقات المقبلة طالما استمر على هذا الوضع، برغم التسهيلات الكبيرة التي وجدها من قبل هيئة الرياضة من أجل استعادة عافيته البدينة بإرساله إلى مدينة مانشستر؛ من أجل هذا الأمر، لكن اللاعب عاد من هناك بوزن زائد ووضح ذلك منذ مواجهات دورة الخليج في الكويت.

الفريدي -وبحسب رئيس النصر المكلف سلمان المالك- أكد أنه يقصد من خلال حديثه بعد مواجهة الرائد الإدارة السابقة، وهذا أيضاً يناقض تغريداته على حسابه الرسمي في «تويتر» عندما أكد أن إدارة الأمير فيصل بن تركي سلمتهم كافة حقوقهم المالية.

وكشفت مصادر «الميدان» أن التوجه العام لدى النصراويين الآن هو عدم إكمال عقد اللاعب الجديد، والذي سيبدأ مع نهاية أغسطس المقبل؛ خشية تأثير الفريدي على اللاعبين، خاصة أن كبار رجالات النصر يبحثون عن الاستقرار الإداري للفريق قبل تسلم المرشح سعود السويلم حقيبة رئاسة النصر بعد انتهاء فترة الإدارة الحالية.

فيما حذرت الإدارة المشرفة على الفريق المغربي محمد فوزير من اتخاذ قرارات فردية داخل الملعب دون الرجوع للجهاز الفني بعد دخوله في مشادة مع زميله البرازيلي ليوناردو لتنفيذ ركلة الجزاء أمام الرائد والتي أوكلت إلى ليوناردو لقدرته المميزة في التعامل مع تلك الركلات.

ويغيب فوزير وعوض خميس عن مواجهة الشباب بسبب تراكم البطاقات الصفراء.
المزيد من المقالات
x