ترامب على خُطى دوتيرتي: الموت لتجار المخدرات

ترامب على خُطى دوتيرتي: الموت لتجار المخدرات

الاحد ٠٤ / ٠٣ / ٢٠١٨
قالت تقارير صحفية «إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يريد تشديد عقوبة تجار ومهربي المخدرات في الولايات المتحدة إلى الإعدام، مستلهمًا هذه العقوبات من قوانين دول آسيوية مثل سنغافورة والفلبين التي تطبّق عقوبة الإعدام لتجار ومهربي المخدرات.

ونقلت صحيفة (ذي صن) البريطانية عن موقع (اكسيوس) الإخباري، أن الرئيس الجمهوري البالغ من العمر 71 عامًا، قال «عندما سألت رئيس وزراء سنغافورة، هل تعانون من مشكلة المخدرات، رد علي رئيس الوزراء قائلا: لا فالإعدام هو عقوبة تجارها ومهربيها».


وتنص القوانين في سنغافورة على أن أي شخص يضبط بكمية كبيرة من المخدرات، يعامل تلقائيًّا على أنه مهرّب، وتطبق عقوبة الإعدام على كل مَن يضبط بحوزته 15 جرامًا من الهيرويين، أو 30 جرامًا من الكوكايين أو 500 جرام من الحشيش، او 1200 جرام من الأفيون.

وأرجع ترامب انخفاض تعاطي المخدرات في سنغافورة إلى أن لديها أصعب القوانين في العالم لمكافحتها.

ووفقًا لخمسة مصادر مختلفة فإن ترامب، متحمّس لهذه العقوبات، وكثيرًا ما يقول إن تجار المخدرات يقتلون الناس باستمرار، ويجب معاقبتهم بالموت.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين الكبار في إدارة ترامب، تحدث لموقع (اكسيوس)، أن الرئيس كثيرًا ما يلقى النكات حول إعدام تجار المخدرات، وهو يقول دائمًا «هل تعرفون أن الصينيين والفلبينيين ليس لديهم مشكلة مخدرات لأنهم يعدمون تجارها ومهربيها».

واتخذ الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، نهجا متشددًا في حربه على المخدرات، وقتل أكثر من 1200 تاجر في حملاته منذ تسلّم السلطة 2016.

ويرى ترامب أن النهج الحالي المتساهل مع المخدرات لن يستمر، وقال للمقربين منه «علينا أن نعلم الأطفال سيموتون إذا تعاطوا المخدرات، وبالتالي يجب أن يخشى التجار على حياتهم».

وعلى الرغم من اعتراف ترامب بأنه من غير المرجح أن يستطيع تمرير تشريع في الكونجرس لمعاقبة تجار المخدرات بالإعدام، لكنه أعرب عن أمله في إيجاد قانون لإعدامهم في الولايات المتحدة.
المزيد من المقالات
x