أوبك لا تستهدف سعرًا محددًا للنفط بل تسعى لتحقيق التوازن بالسوق

وزير الطاقة الإماراتي: سعر النفط لا يشجع على تدفق الاستثمارات

أوبك لا تستهدف سعرًا محددًا للنفط بل تسعى لتحقيق التوازن بالسوق

الأربعاء ٢٨ / ٠٢ / ٢٠١٨

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أمس الخميس إن مستوى سعر النفط الحالي لا يشجع بعد على تدفق الاستثمارات التي تحتاجها صناعة النفط.

وأضاف المزروعي، الذي يرأس أوبك هذا العام، متحدثا خلال مؤتمر للطاقة في لندن، أن المنظمة لا تستهدف سعرا محددا للنفط بل تسعى لتحقيق التوازن بالسوق.

وقال عندما سئل إن كان يرى أن سعرا بين 60 و65 دولارا للبرميل هو الأمثل لصناعة النفط «هل أرى الاستثمارات الصحيحة تأتي إلى السوق؟ ليس بعد».

وتراجعت أسعار النفط أمس الخميس متأثرة بارتفاع الدولار، الذي طغى على تقرير يفيد بانخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة، وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 61.15 دولار للبرميل، منخفضا 53 سنتا عن سعر آخر تسوية.

ونزل خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة 42 سنتا عن سعر الإغلاق السابق ليصل إلى 65 دولارا للبرميل.

وارتفع الدولار لأعلى مستوياته في أسبوع أمام سلة من العملات الرئيسة أمس، بعدما أظهر محضر الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في يناير أن صناع السياسات ازدادوا ثقة في ضرورة الاستمرار في رفع أسعار الفائدة.

ونظرا لتداول النفط بالدولار، فإن ارتفاع العملة الأمريكية يزيد من تكلفة واردات الوقود على الدول، التي تستخدم عملات أخرى بما قد يحد من الطلب.

وطغت قوة الدولار على تقرير معهد البترول الأمريكي الصادر أمس الاول الأربعاء، الذي كشف عن انخفاض غير متوقع في مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة بمقدار 907 آلاف برميل إلى 420.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 فبراير شباط.

المزيد من المقالات
x