أمريكا: مستعدون لدفع عملية السلام الفلسطيني - الإسرائيلي

أمريكا: مستعدون لدفع عملية السلام الفلسطيني - الإسرائيلي

الأربعاء ٢٨ / ٠٢ / ٢٠١٨

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، إن بلادها مستعدة للاستماع إلى الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي دفعا لجهود السلام.

وأضافت نويرت: إن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستشاره الخاص، إلى جانب جيسون جرينبلات المستشار الخاص لترامب لشؤون المفاوضات الدولية، كانا في نيويورك للاستماع إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي أدلى بكلمة أمام مجلس الأمن الثلاثاء.

وتابعت: «أعتقد أن وجودهما يؤكد أننا نرغب في الاستماع إلى الجانبين - الفلسطينيين والإسرائيليين».

وقالت نويرت: إن الرئيس الفلسطيني «أبدى ملاحظات بناءة وهذا أمر نلاحظه بالتأكيد، ونأمل أن يأتي الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات، إننا لم ندر ظهرنا للسلام».

ولم تستبعد نويرت عقد مؤتمر دولي بشأن السلام في المستقبل.

وعرض الرئيس الفلسطيني خلال كلمته أمام مجلس الأمن خطة سلام، تدعو إلى عقد مؤتمر دولي منتصف العام الحالي يستند لقرارات الشرعية الدولية، ويتم بمشاركة واسعة تشمل الطرفين المعنيين، والأطراف الإقليمية والدولية.

من جهة أخرى، توفى شاب فلسطيني أمس الأربعاء متأثرا بجروح أصيب بها في إطلاق نار إسرائيلي استهدفه الجمعة الماضية وسط قطاع غزة، بحسب مصادر فلسطينية.

وذكرت المصادر أن شابا 19 عاما توفى متأثرا بإصابته بعيار ناري في الرأس أطلقته عليه قوات إسرائيلية قرب السياج الفاصل شرقي مخيم (البريج) للاجئين الفلسطينيين وسط القطاع.

ويتظاهر عشرات الشبان قبالة السياج الفاصل على أطراف شرق قطاع غزة أسبوعيا كل جمعة لرشق القوات الإسرائيلية المتمركزة خلف السياج الفاصل بالحجارة احتجاجا على الإعلان الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في السادس من ديسمبر الماضي.

المزيد من المقالات
x