«المملكة.. حقائق وبراهين» بجامعة الملك فيصل بالأحساء

«المملكة.. حقائق وبراهين» بجامعة الملك فيصل بالأحساء

تحت رعاية الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، افتتح مدير جامعة الملك فيصل د. محمد العوهلي صباح أمس الأول الفعالية الكبرى التي أقامتها كلية الآداب ونفذها قسم الاتصال والإعلام بعنوان «المملكة العربية السعودية.. حقائق وبراهين»، وهي أول تجربة رائدة في مسرحة المعارض بمقر الجامعة.

اشتمل المعرض على عشرة أركان رئيسية ضمت مجسمات ولوحات وانفوجرافيك لجهود المملكة في شتى المجالات المختلفة، قدمها الطلاب من خلال العرض الممسرح.


وقد أتت هذه الأركان لتعبر عما تقوم به المملكة بالحقائق والبراهين وما قدمته وتقدمه لقضايا الأمتين العربية والإسلامية من دعم.

كما جسد المعرض حجم دعم المملكة العربية السعودية لليمن الشقيق، إضافة لوقوفها ومساندتها المستمرة لأشقائها العرب في كل المواقف والظروف.

كما صور الطلاب من خلال الأداء المسرحي، فضلا عن الأعمال الإعلامية الأخرى «مملكة الإنسانية» التي تقدم كل العون لجميع اللاجئين.

ولم يغب شرف خدمة الحرمين الشريفين عن المعرض، حيث قدم الطلاب عرضًا مصغرًا لجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

وفي مجال المرأة قدم الطلاب ما يبرهن على المكانة المرموقة التي وصلت إليها المرأة السعودية.

وفي ركن أطلقوا عليه «عين على وطني» قدم الطلاب عرضًا وصورًا لأبرز معالم المملكة العربية السعودية والتي تؤكد على انتمائهم لهذا الوطن الغالي.
المزيد من المقالات
x