وفر الدعم للإرهابيين لشن هجوم بقنابل المولوتوف على الشرطة بالقطيف

القتل تعزيرًا لأحد عناصر خلية «كتيبة تاروت»

وفر الدعم للإرهابيين لشن هجوم بقنابل المولوتوف على الشرطة بالقطيف

الأربعاء ٢٨ / ٠٢ / ٢٠١٨
أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب وأمن الدولة، أربعة أحكام ابتدائية تقضي بثبوت إدانة متهم (سعودي الجنسية) بانضمامه إلى خلية إرهابية تحمل اسم: (كتيبة تاروت) تهدف إلى زعزعة الأمن الداخلي في البلاد واستهداف رجال الأمن فيه بقصد قتلهم وترويعهم.

وقررت المحكمة بحق المدعى عليه، درء حد الحرابة عنه لرجوعه عن اعترافه، ولشناعة ما أقدم عليه فقد قررت المحكمة قتله تعزيراً، ورد طلب المدعي العام تطبيق العقوبات المنظمة كون القتل يحيط بما دونه، إضافة إلى مصادرة السيارة العائدة له.


وتهدف خلية (كتيبة تاروت) الإرهابية التي انضم لها المتهم للاعتداء على الممتلكات العامة وإتلافها والقيام بأعمال التخريب والفوضى وإعاقة الطريق والسعي لإحداث الفتنة والفرقة والانقسام في البلاد والمشاركة في مظاهرات ومسيرات يتزعمها كل من «الهالك باسم القديحي، والهالك ميثم القديحى».

كما قام المدعى عليه بتقديم الدعم والعون للهالكين (باسم وميثم) وتستره عليهما، وقيامه بحيازة ورمي قنابل (المولوتوف) الحارقة على رجال الأمن بقصد ترويعهم، وقيامه كذلك بمسح الطريق بسيارته لعدد من المطلوبين لتمكينهم من إطلاق النار على مركز شرطة تاروت بقصد قتلهم وترويعهم.

ومن التهم الأخرى التي وجهت للمدعى عليه، مشاركته مع عدد من الهالكين والمطلوبين في تجمعات مثيري الشغب في محافظة القطيف، وترديد الهتافات المناوئة للدولة، وإحداث الفوضى، وزعزعة الأمن. إضافة إلى تعطيل الطريق عن المارة بحرق الإطارات بهدف استدراج رجال الأمن تمهيداً لاستهدافهم بقنابل (المولوتوف) بقصد قتلهم وترويعهم، وتمكينه أحد الأشخاص من استخدام سيارته لأجل استهداف مركز شرطة تاروت بقنابل (المولوتوف)، واستخدامها في توصيل المطلوبين أمنياً.
المزيد من المقالات
x