كشف حساب كرة القدم السعودية

كشف حساب كرة القدم السعودية

الثلاثاء ٢٧ / ٠٢ / ٢٠١٨
على مدى كل السنوات الماضية كانت كرة القدم السعودية دوما تصنع الحدث خليجيا وعربيا وآسيويا وعالميا وأكبر دليل على ذلك.. خليجيا بطولة كأس الخليج العربي فكرة سعودية خالصة، ولو ذهبنا إلى النطاق العربي لوجدنا تأهل المنتخب السعودي 5 مرات إلى بطولة كأس العالم يعتبر رقما قياسيا لا يوازيه فيه سوى منتخبي المغرب وتونس، علما أن الدوري السعودي على مدى 40 عاما الماضية يعتبر هو الدوري رقم 1 عربيا، ولو كان محور الحديث آسيا لوجدنا أن المنتخب السعودي حقق رقما قياسيا في الوصول 6 مرات إلى المباراة النهائية في بطولة كأس آسيا، منها 5 متتالية، علما أن المنتخب حقق اللقب الآسيوي 3 مرات على الصعيد العالمي، يكفي أن السعودية كانت هي صاحبة فكرة تأسيس بطولة كأس القارات والتي تعد حاليا ثاني أهم البطولات الدولية بعد بطولة كأس العالم.

اليوم كرة القدم السعودية تعود للواجهة العالمية مجددا بقيادة مباشرة من الهيئة العامة للرياضة، البداية كانت مع تأسيس أكاديمية اوليفر كان الدولية في مدينة الرياض والمتخصصة في تطوير اللاعبين من كافة مختلف دول العالم، إضافة إلى عقد الشراكة الإستراتيجية مع رابطة الدوري الأسباني (الليغا) ومشروع احتراف مجموعة كبيرة من اللاعبين المحليين الدوليين والمواليد في الدوري الأسباني. وأخيرا النقلة النوعية الكبيرة التي حدثت في النقل التلفزيوني للدوري السعودي حيث يعتبر عقد الناقل الجديد للدوري هو ثامن أغلى عقد في العالم متفوقا على الدوري الأمريكي والهولندي والبلجيكي والأرجنتيني.


ولعل كل هذه الأرقام والأولويات والنجاحات أعلاه تفسر وبقوة حجم التفاعل اليومي الكبير الحاصل على صعيد كافة قنوات التواصل الاجتماعي والبرامج الرياضية المتخصصة ووكالات الأنباء العالمية والحديث المستمر عن الحراك الرياضي الحالي.

كلمة أخيرة: كرة القدم السعودية دوما تؤكد ريادتها يوما بعد يوم.
المزيد من المقالات
x