«بيت البيعة» بالجنادرية.. يروي قصة وفاء أهل الأحساء

أحد المعالم الأثرية التي تحكي جزءا مهما من تاريخ المنطقة

«بيت البيعة» بالجنادرية.. يروي قصة وفاء أهل الأحساء

الثلاثاء ٢٧ / ٠٢ / ٢٠١٨
لا يكاد زائر يتوجه إلى بيت الشرقية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 32 إلا ويزور بيت البيعة ويستمع لتاريخه، ويلتقط الصور التذكارية، ويجلس في أحد أجزائه، متأملا التاريخ العظيم الذي كان شاهدا على استقبال الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود- رحمه الله- في عام 1331هـ لأهالي الأحساء لمبايعته على السمع والطاعة طوعا ورغبة.

ويقع البيت في حي الكوت بالهفوف، ويعتبر أحد المعالم الأثرية التي تحكي جزءا مهما من تاريخ المنطقة في المبايعة والسمع والطاعة، حيث صمم المبنى في بيت الشرقية مطابقا للبيت الحقيقي للبيعة، حيث روعي في تصميمه الاهتمام بالتفاصيل العمرانية التراثية التي كانت شاهدة على البيت الذي مساحته 700 متر مربع، الذي مكث فيه الملك عبدالعزيز أربعة أيام مستقبلا أعيان وسكان الأحساء.


ويتكون البيت من «الحوي» الذي يعتبر المكان الفسيح وسط البيت والمكشوف من الأعلى والذي تطل عليه جميع غرف البيت، بالإضافة إلى المطبخ وغرف النوم لبقية أفراد العائلة، وبيت البيعة جهز بالعديد من المحتويات التراثية الشعبية النادرة أو التي تميزت بها المنطقة الشرقية، حيث توجد مساند أرضية للجلوس عليها، وأدوات القهوة من «فناجيل ودلال» ومبخرة لاستخدام الطيب فيها، كما تحتوي الغرفة على سقف معلق فيه الفوانيس ذات الطابع التراثي.
المزيد من المقالات