أمير الشرقية والإعلام

أمير الشرقية والإعلام

الثلاثاء ٢٧ / ٠٢ / ٢٠١٨
¿¿ ما يكتب وما يقال في وسائل الإعلام المختلفة بجميع منصاتها لن تمحوه الأيام ولا السنون. بهذه الكلمات وضع الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية وثيقة متينة لإعلاميي المنطقة في أمسية كان عنوانها الأبرز نصيحة المواطن المسؤول.

¿¿ «بوصلة» سموه في حقل الإعلام كانت مخافة الله أولا وقبل كل شيء إزاء كل كلمة تكتب أو تقال، وهي الرسالة الأولى التي وجهها للإعلاميين، وحدد المصداقية لهذا المضمار المؤثر في المنافحة عن الدين والوطن وتحري الحقيقة والالتزام بالأمانة في الطرح بعيدا عن اللهث وراء السبق الصحفي غير الدقيق والبعيد عن الحقيقة وبالتالي فقدان المصداقية.


¿¿ والأهم في كلمة سموه أنه أعطى الضوء الأخضر للنقد البناء الصادق والمخلص لأي تقصير شريطة أن تكون هناك مصلحة عامة لهذا النقد ويكون في خانة المصداقية التي يستفيد منها الجميع.

¿¿ ولأنه صديق الإعلاميين ويراهم محطة هامة في عملية البناء فقد تفاعل سموه مع مقترح الزميل سليمان أباحسين حول وجود منتدى لإعلاميي المنطقة يقام تحت مظلة سموه في رسالة واضحة للإعلاميين بأن الأفكار المتجددة تلقى تجاوبا سريعاً لخدمة الوطن والمنطقة في تطور الإعلام بجميع مفاصله.
المزيد من المقالات