طلاب سعوديون في اليابان: نفخر بمشاركتنا في معرض روائع الآثار

طلاب سعوديون في اليابان: نفخر بمشاركتنا في معرض روائع الآثار

الثلاثاء ٢٧ / ٠٢ / ٢٠١٨


أكد الطلبة السعوديون في اليابان، الذين شاركوا في افتتاح معرض «طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور» المقام حاليا في المتحف الوطني بطوكيو، أن المعرض مصدر فخر واعتزاز كل سعودي، وأنه يلبي الحاجة لشغف اليابانيين للتعرف على حضارات المملكة وإرثها التاريخي، مشيرين إلى أنهم لمسوا الإعجاب الشديد لدى اليابانيين بالمعرض واندهاشهم لتطور الحضارات المتعاقبة على أرض المملكة.


وأعرب رئيس نادي الطلبة السعوديين بطوكيو عثمان المزيد - طالب في مرحلة الدكتوراة - عن اعتزازه بإقامة المعرض، مشيرا إلى أن مشاركتهم في التنظيم واجب وطني، وأن هذا المعرض يعرف اليابانيين بتاريخ بلادنا وحضاراتها المتعاقبة.

وعن مساهمة الطلبة المبتعثين في المعرض قال: شارك الطلاب المبتعثون بالشرح التفصيلي للزوار اليابانيين باللغة اليابانية عن المعرض وعن البعد الحضاري والثقافي للمملكة العربية السعودية، وكان ذلك من خلال التسلسل الزمني للعصور السابقة، وذلك بعد استيعاب الطلاب هذه المعلومات من الدكتور علي الغبان مدير المعرض والدكتورة دليل القحطاني، كما ساهمت شخصيا بالترجمة المباشرة للدكتور علي من اللغة العربية إلى اللغة اليابانية خلال جولته التعريفية في حفل الافتتاح لكبار الشخصيات اليابانية.

ويتحدث المزيد عن رأيه في المعرض بالقول: اليابان بلد ذو تاريخ حضاري وثقافي عميق، وتهتم الشخصية اليابانية دوما بمعرفة الحضارات الأخرى، ولديهم اهتمام خاص بالمواقع الأثرية، ويحاولون زيارتها في جميع أنحاء العالم، ولا سيما المواقع ذات الإرث التاريخي للدول البعيدة التي يصعب عليهم زيارتها، فيمكن القول بأن المعرض يعكس صورة حضارية راقية عن تاريخ المملكة العربية السعودية لدى اليابان ويساهم بشكل جوهري في توطيد مفاهيم التواصل وتبادل الثقافات بين الشعوب.
المزيد من المقالات