«النقل»: صيانة مسارات طريق أبوحدرية بطول 424 كم2

إطلاق دراسة متخصصة لقياس الكثافة المرورية للمركبات على الطريق

«النقل»: صيانة مسارات طريق أبوحدرية بطول 424 كم2

الثلاثاء ٢٧ / ٠٢ / ٢٠١٨


أوضح مدير عام فرع وزارة النقل بالمنطقة الشرقية المهندس أحمد الغامدي، أن إصلاح وزارة النقل لمسارات طريق أبوحدرية حفر الباطن، يأتي ضمن عدد من المشاريع بإعادة إنشاء الطريق مع زيادة القطاع الإنشائي له حيث تم تنفيذه منذ فترة زمنية ليست بالقريبة وما يشهده من كثافة مرورية عالية من المرتادين وحركة النقل الكبيرة، حيث يعتبر شرياناً تجاريا واقتصادياً مهماً كونه يربط المنطقة الشرقية بدولة الكويت والحدود الشمالية ودول العراق وسوريا والأردن، بالإضافة إلى تحسين عمليات اصلاح بعض وصلات الطرق ومداخل المدن منها حفر الباطن والنعيرية والسعيرة.


وأشار الغامدي إلى أن طول الطريق الواقع ضمن حدود المنطقة الشرقية يبلغ حوالي ٤٢٤ كم تم الانتهاء من أعمال الإصلاح للطريق بطول ١٢٢ كم (٦١ كم مزدوج) خلال السنوات الخمس السابقة وبتكلفة ناهزت (150) مليون ريال، ويجري حالياً اصلاح الطريق بإعادة الإنشاء بطول ٦٥٥ كم (٣٢٧ كم مزدوج) وتنفيذ عدد من المواقف الجانبية وفق أعلى المواصفات العالمية، للجزء الواقع ضمن حدود المنطقة الشرقية وبتكلفة تجاوزت (٧٠٣) ملايين ريال، تم الانتهاء من أعمال الاصلاح بطول ٤١٠ كم (٢٠٥ مزدوج)، بالاضافة الى اعمال اصلاح ورفع منسوب الطريق ضمن الصيانة الوقائية بطول ١٥كم (٧.٥ كم مزدوج) وبتكلفة تجاوزت ٣١ مليون ريال وسيتم الانتهاء من الأعمال خلال هذا العام.

وأكد الغامدي أن الوزارة تولي صيانة الطرق اهتماما كبيراً لإيمانها العميق بأن صيانتها للطرق والمحافظة عليها لا تقل أهمية عن تنفيذها بهدف المحافظة على مستوى أداء الطرق وتأمين السلامة لمستخدميها تماشياً مع برنامج التحول الوطني للمملكة 2020، حيث يجري العمل حالياً على عدة محاور على عدد من الطرق الرئيسة، التي من ضمنها طريق أبوحدرية حفر الباطن حيث تم البدء بإعادة أعمال الدهانات على الطريق ضمن عدد من عقود الصيانة مع تكثيف للوحات الإرشادية والتحذيرية.

وكشف الغامدي عن إطلاق دراسة متخصصة لقياس الكثافة المرورية للمركبات على طول الطريق، موضحاً أن جهات الاختصاص في إدارته فرغت من تركيب عدادات حركة مرورية «إلكترونية» دقيقة لإحصاء أعداد المركبات، التي تعبر الطريق، ورصد سرعاتها والاستمرار في متابعة ودراسة تلك الإحصاءات.
المزيد من المقالات