عبدالله السيهاتي

عبدالله السيهاتي

الجمعة ١٠ / ٠١ / ٢٠٠٣
المهندس عبدالله السيهاتي شخصية رياضية معروفة ترأس نادي الخليج عدة سنوات, وساهم كرجل أعمال في العديد من الأنشطة الرياضية بالمنطقة الشرقية. التقينا به كعضو شرف لنادي الخليج ليكشف لنا العديد من الأسرار والشجون عن ناديه, ويفتح سفرا به الكثير من أسطر الواقع المتراصة السيهاتي أعلن خلال هذا اللقاء ان لجنة التكريم بالمنطقة الشرقية برئاسة الشيخ فيصل الشهيل لم تمت بدليل النجاح الكبير لمهرجان تكريم المونديالي علي الطريفي بالدمام مساء الأحد الماضي. نشيطون ولكن...!! @ السيهاتي اخذ عليه انه مبتعد عن دعم الأنشطة الرياضية بالمنطقة الشرقية, ومحصور دعمه في نادي الخليج فقط؟ ـ على العكس تماما فنحن لا نتأخر عن دعم كل ما هو رياضي بالمنطقة الشرقية واعتقد ان رجال الأعمال الرياضيين بالمنطقة الشرقية لهم بصماتهم الواضحة في أي نشاط رياضي بالمنطقة الشرقية بدليل مساهمة رجال الأعمال الرياضيين. وأشدد على (الرياضيين) لان فاعلية رجال الأعمال الرياضيين بالمنطقة الشرقية لهم وقفاتهم وبصماتهم الواضحة والملموسة على أنشطة رياضة المنطقة الشرقية. أين لجنة التكريم @ لكن اذا كان كلامك السابق صحيحا.. أين هي لجنة التكريم بالمنطقة الشرقية التي انتهت ولم يعد لها دور في المهرجانات الشرقاوية؟ ـ على العكس تماما فان اللجنة بقيادة الشيخ ـ فيصل الشهيل اثبتت نجاحها من جديد من خلال مهرجان التكريم للحكم المونديالي على الطريفي حيث أكد معالي الشيخ/ فيصل الشهيل من خلال ذلك المهرجان ورعايته ان لجنة التكريم مازالت بألف خير, والدليل تفاعل رئيس الاتفاق عبدالعزيز الدوسري ورئيس هيئة أعضاء الشرف بنادي القادسية احمد الزامل وهلال الطويرقي وغيرهم من الشخصيات الرياضية المعروفة مما يعطي انطباعا للآخرين ان لجنة التكريم بالمنطقة الشرقية قادرة على مواصلة تميزها, خاصة ان مهرجان تكريم الطريفي جاء مواكبا للتطلعات والأمنيات وهذا راجع لرعاية معالي فيصل الشهيل هذا المهرجان الكبير. قادرون ولكن..!! @ الخليج حاليا ينافس في الصعود لدوري الأضواء وفي عهد رئاستكم النادي كان الخليج لكرة القدم ينافس ايضا في بطاقة الصعود لكنه لم ينجح.. ترى ما سر قدم الخليج؟ ـ علينا الاعتراف في بداية الأمر بان دوري الدرجة ليس بالدوري السهل, ومشكلة فريق الخليج لكرة القدم انه دائما ما يواجه ضيق اليد, أي الأزمة المالية التي تعرقل خططه في جلب لاعبين أجانب متميزين مقارنة بالفرق المنافسة له في بطاقتي الصعود لدوري الأضواء, وقد عملت مع أشخاص في الإدارة السابقة ومنهم فوزي الباشا وعلي المشامع ورضا مليس على صعود الفريق, والحق يقال ان الجميع اعطى من جيبه الخاص, لكن عامل الخبرة لم يساعد اللاعبين في تلك المرحلة أضف الى ذلك عدة عوامل وظروف لم تساعدنا لاسيما ان الصحافة لم تكن معنا او الى جانبنا في تلك الفترة واعتقد ان تلك الأمور ساهمت في عدم صعودنا. @ وفي هذا الموسم كيف ترى منافسة الخليج في بطاقتي الصعود؟ ـ اعتقد ان الفريق وضعه حتى الآن وترتيبه في سلم الدوري ممتاز ولأول مرة الخليج ينهي الدور الأول وهو بهذا الكم من النقاط وهو بهذا الوضع الجيد في سلم الترتيب, والمطلوب هو المحافظة على هذه السياسة, وحقيقة إدارة سلمان المطرود مجتهدة؟ وعملت هذا الموسم على جلب لاعبين أجانب مميزين, فالبرازيلي فابيو اثبت نجاحه وفائدته للفريق. ونتمنى ان يكون اللاعب الآخر جاكسون الذي لم يلعب إلا مباراة واحدة ايضا صفقة موفقة, والحقيقة ان هذين اللاعبين بالاضافة الى بعض العناصر الجيدة الموجودة مع الفريق بامكانهم ان يفعلوا شيئا هذا الموسم. هذا هو المطلوب @ ما المطلوب من الخلجاويين حتى يصعدوا للأضواء؟ ـ صدقني الحظ هو الذي يفتقده الخليج في مسابقة أندية الدرجة الأولى لاسيما ان الخليج يملك مقومات المنافسة وجمهور كبير يحضر مبارياته ويشجع بلا هوادة, بل حتى وصل الأمر هذا الموسم الى سفر الجمهور مع الفريق في المباريات الخارجية وهذا يعني ان الخليج يملك قاعدة جماهيرية كبيرة تسانده في هذه المسابقة. ويملك الخليج مدربا قديرا هو المحلي خالد المرزوق العارف ببواطن امور وخفايا دوري الدرجة. وهذا سيساعد الفريق كثيرا خاصة في المراحل الحرجه من الدوري, وهي المراحل التي سقط فيها الخليج في المواسم السابقة. والمطلوب من الخلجاويين هو الثقة في فريقهم, ومؤازرته بالصورة المطلوبة, والدعم الحقيقي, فليس من المعقول ان يتنحى معظم رجالات ووجهاء المدينة ويتركوا العبء على اشخاص معدودين لقيادة دفة النادي وتحميلهم الاعباء المالية الكبيرة, ومن ثم يطالبون بالصعود, نعم المطلوب الجميع من ابناء الخليج المساهمة في هذا العمل الجاد الذي لن يصل الخليج للاضواء الا بعد الدعم الحقيقي للنادي, ولي الثرثرة وايضا الانتقادات دون المساهمة الفعلية في خدمة النادي. والمطلوب اكثر من اللاعبين ان يدركوا ان المسؤولية الملقاه على عاتقهم هذا الموسم اكثر من السنوات السابقة, لانهم بالفعل مهيأون ليقولوا كلمتهم ويرسموا الفرحة على شفاه الجماهير الخلجاويه, وحتى الشرقاويه, حيث ان هناك مطالبة كبيرة من الجماهير الشرقاويه لصعود الخليج للمقومات الكبيرة التي يملكها هذا النادي.. لاسيما قاعدته الجماهيريه. هذه هي الأسباب @ يقال ان سبب استقالتك من رئاسة نادي الخليج راجعة بالدرجة الاولى للهروب من دعم النادي ماديا؟ ـ ضحك السيهاتي في بداية الامر, وقال ان لن اجيب على هذا السؤال, واتمنى ان يوجه لرئيس النادي الحالي سلمان المطرود ليقول لكم الحقيقة الكاملة بشأن الدعم المادي, ولكن احب ان اوكد في هذا الصدد ان سبب الرئيسي وراء استقالتي هي الظروف العملية ولا شيء غير ذلك, ولو كانت ظروفي تسمح لي لما قدمت استقالتي, ولكنني ولله الحمد مازالت مع النادي, ومازلت ادعم النادي, لان الخليج في دمي سواء كنت في منصب رسمي او غير رسمي. اين الخلافات @ يمر نادي الخليج حاليا بخلافات كبيرة, قد تؤثر على مسيرة النادي, ما هو دوركم لاخماد مثل هذه الخلافات؟ ـ اين هي الخلافات, سلمان المطرود رجل محبوب من قبل الجميع, ويعمل لخدمة ناديه, والخلافات هي خارج اسوار النادي, وليس للخليج ذنب فيها, والمطلوب الابتعاد عن هذه المهاترات التي ليس للخليج دخل فيها, والافضل ان يبتعد عن البعض بخلافاته عن نادي الخليج, لان النادي يسير حاليا في الطريق الصحيح. مازلت عند وعدي @ يقال انك تخليت عن وعدك بدعم الفريق الاول لكرة اليد بنادي الخليج عقب الفوز ببطولة الاندية العربية بسوريا؟ ـ مازلت عند وعدي وسيأتي دعمي اثناء مهرجان التكريم, واليد الخلجاوية يجب ان تكون في القمة لانها واجهة حقيقية للنادي, وفريق اليد, فريق كبير حقق الكثير من الانجازات ويجب ان نقف مع هذا الفريق المكافح لانه الفريق الوحيد في النادي نجح في تحقيق بطولة خارجية لابناء سيهات. @ وهل تعتقد ان هناك تقصيرا من ادارة سلمان المطرود اتجاه فريق اليد حاليا؟ ـ ابدا, ولكن مشكلة الخلجاويين انهم يريدوني ان تحقق جميع العابهم بطولات والقاب, وان تكون جميع الالعاب منافسة, والامكانات في نادي الخليج لاتساعد على تحقيق هذه الطموحات, وبالطبع هناك من يستغل مثل هذه الظروف ويرمي بحجج واهمية على ادارة النادي, فقد سبق وان اتهمت الادارة التي ترأستها بانها تحارب فريق كرة اليد رغم ان الميزانية التي كانت تصرف على دون ميزانية الاحتراف لفريق القدم تعتبر شبه متساوية. ومع ذلك لم نسلم من الانتقادات التي كانت تصب على ان ادارة النادي مهتمة فقط بكرة القدم وتهمل الألعاب الاخرى، وهذه اسطوانة مشروخة لكل من يسعى للاصطياد في الماء العكر، لان العمل داخل الادارة ليس كمن لا يعمل ولا يصرف ولا يدفع ولا يبذل، فالكلام سهل جدا، ولكن التطبيق صعب جدا. اعتقد ان ادارة سلمان المطرود نجحت في تحقيق انجاز غير مسبوق وهو فوز فريق اليد ببطولة الاندية العربية، وفي هذه الحالة على ابناء سيهات ووجهاء سيهات ان يساهموا بفعالية في التكريم، وليس المطلوب من الادارة ان تقوم بهذا التكريم، والعاملون في الاندية يدركون ان الدور في مثل هذه المناسبات، يكون على اعضاء الشرف ومحبي النادي، وليس على الادارة، والحقيقة انني استغرب كثيرا من الخلجاويين، حيث يطالبون كل ادارة تأتي بالعمل وبالجهد وبالمال وبالتكريم .. الخ. وهنا أتساءل هل نادي الخليج من المريخ وليس ناديا سعوديا، الا يرى الجمهور الخلجاوي جاره الاتفاق عندما حقق كأس سمو الامير فيصل بن فهد هذا الموسم، ألم يكن الدور على اعضاء الشرف ومحبي النادي في تكريم الفريق، هل رأينا جماهير الاتفاق تطالب الادارة بالتكريم، ام انها طالبت اعضاء الشرف ومحبي النادي ورجال الاعمال بالتكريم.. اعتقد ان هناك لبسا لدى بعض الجماهير الخلجاوية فيما هو مطلوب من الادارة، وما هو مطلوب من اعضاء شرف النادي، ومحبي النادي. الاستثمار مطلوب @ تعاني الاندية الشرقاوية بالذات ازمات مالية، والشكوى دائما مستمرة.. ما الحلول من وجهة نظرك وانت الذي دخلت تجربة رئاسة الاندية من خلال نادي الخليج؟ ـ من وجهة نظري ان هناك تقليصها في عدد الالعاب في كل ناد فليس من المعقول ان يسجل النادي اكثر من 16 لعبة وهو لايملك الامكانات المالية، وليس من المعقول ان تتزايد الديون سنة بعد سنة ويكابر مسؤولو الاندية ويحملون انديتهم أموالا طائلة ومن ثم يبتعدون وتحمل الادارة التالية ديونا كبيرة، وهكذا دوالية، وتساءل السيهاتي هل من المعقول ان يكون لنادي الخليج اكثر من 15 لعبة وهو لا يملك الامكانات المالية. اما قضايا الاستثمار، وما الى ذلك فالمطلوب الدراسة والتأني قبل الوقوع في مشاكل اخرى، ولكن موقع مثل نادي الخليج اعتقد انه يستفاد منه كثيرا لو كانت هناك بعض المرونة في شئون الاندية بالرئاسة العامة لرعاية الشباب.

السيهاتي والمحرر