قرية الحلية من القرى الكبيرة بمحافظة بلجرشي .. وتبعد عن المدينة ما يقارب 20كم في وسط واد يقع بين عدة قرى يبلغ عدد سكانها مايقارب الف نسمة ما بين رجال ونساء شهدت تطورا بجهود اهاليها فهم الذين فتحوا الشوارع الى منازلهم وقاموا بايصال خدمات رصف الطرق على حسابهم الخاص. القرية انبهرت وانا اشاهدها وما وصلت اليه من التطور العمراني ومن اعتماد الاهالي على الزراعة والمحافظة عليها وبرغم ما يبذله الاهالي من جهود كبيرة الا ان الجهات المسئولة وخاصة الخدمية وضعت هذه القرية في مطويات المنسيات فلا خدمات تذكر .
اهتمام
التقينا بمعرف القرية الشيخ جميع بن حامد الذي اشار الى ان قرية الحلية تعتبر من القرى الرئيسية التابعة لمحافظة بلجرشي ويبلغ عدد سكانها ما يقارب الف نسمة ولكن للاسف تفتقد الى مدارس للبنين والبنات بكل المراحل الابتدائية والمتوسط والثانوي فاصبح بناتنا وابناؤنا مشتتين مابين القرى المجاورة مثل عبدان وجبر والابناء وحتى البعض فضل الدراسة داخل مدينة بلجرشي وهذه معاناة كبيرة نعاني منها وقد طالبنا المسئولين في التعليم وللاسف لم يهتم احد لوضعنا واشار الى ان القرية تفتقد الى مركز صحي حيث لايوجد وهذه معاناة كبيرة نتكبد نحن كمواطنين ومواطنات اهالي القرية مشقة الذهاب الى المراكز الصحية واقربها هو مركز عبدان الذي يبعد عن قريتنا عدة كيلو مترات ويشير الى ان اهالي القرية طالبوا بافتتاح مركز صحي منذ سنوات ووعدنا خيرا ولكن حتى الان لم يتم الافتتاح فافتتاحه امر ضروري جدا لخدمة الاهالي وهذا مانتطلع اليه
خدمات
اما الشيخ عثمان الفقيه امام الجامع الكبير في قرية الحلية فقال: قريتنا للاسف تفتقد الى الخدمات باكملها فلو ترى خدمة الاسفلت فهذا كله بجهود المواطنين قاموا بايصاله الى القرية على حسابهم الخاص بعد اعوام ووعود من البلدية في عهد الرئيس السابق الذي لم يقم بخدمة المحافظة والقرى التابعة لها فلا توجد في القرية شبكة مياه لايصال المياه عبر مشروع سد وادي العقيق او وادي عردة كما انها تفتقد مشروع درء السيول فعند هطول الامطار الغزيرة تصبح القرية شبه معزولة جراء الامطار فلا يوجد تصريف للسيول ومن هنا اطالب المختصين بالاهتمام بالقرية مثل القرى الاخرى واملنا بالرئيس المهندس سعيد الحسيل كبير لانه ابن المنطقة ويعرف مدى الاحتياجات لكل قرية .
امل
من جهته قال الشيخ صالح عطية ان قرية الحلية اهملت من كل الادارات في ايصال الخدمات لها فلا توجد مدارس ولا مركز صحي وخدمات الاسفلت لاتصل كل المنازل خاصة الجديدة والاهالي لاتوجد لهم مخططات اراض مثل القرى المجاورة فكل ما تم في القرية وخاصة الطرق والاسفلت بجهود المواطنين ولكن الامل لازال موجودا في المختصين .
عزل القرية
ويشير الشيخ غرم الله سعيد - من اعيان القرية -الى ان صحة الباحة تريد عزل القرية عندما تطالب بتغيير مسار مدخل القرية حيث ان الطريق تم افتتاحه منذ اعوام عدة من الشارع الرئيسي وحتى القرية ولكن صحة الباحة تدعي انه داخل مشروع مستشفى بلجرشي الجديد الذي يجري تنفيذه بجانب مدخل القرية وهو بعيد كل البعد فاملنا من المختصين التدخل وانهاء معاناتنا مع صحة الباحة كما اكد ان قرية الحليه بحاجة الى وضع حواجز على الطريق المؤدي الى قريتهم فهناك هاويات على الاودية والخوف ان تقع حوادث سقوط ايضا جراء سقوط الصخور والحجارة خاصة في ظل انعدام الرؤية في موسم الامطار ويضيف القرية بأمس الحاجة الى زيارات المسؤولين في البلديات والزراعة والصحة والتعليم والمياه فهي بحاجة من كل ادارة لدعم وايصال كل ما يطلبه المواطنون فالقرية في تطور ولكن بجهود الاهالي .

منطقة بدائية

طريق متصدع