عمر سالم العبيدي من ابرز كوادر العمل الثقافي بالأحساء عمل مديراً لجمعية الثقافة والفنون بالأحساء والتي يعتبر أحد مؤسسيها وعمل بالدراما، التلفزيونية قبل 33 سنة.. التقينا به لنتعرف على جانب من سيرته مع المسرح وجمعية الثقافة وعمله في مجال التعليم فكان هذا الحوار:
@ بداية نود التعرف على البطاقة الشخصية؟
- الاسم عمر سالم بخيت العبيدي من مواليد الأحساء متزوج ولدي خمسة أولاد وبنت مدير مدرسة وعضو مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالرياض ومستشار بجمعية الأحساء ومدير سابق للجمعية لمدة (25) سنة وذلك منذ عام 1393 حتى 1399 هـ وأيضاً منذ عام 1402 حتى عام 1421هـ.
@ أين تلقيت تعليمك؟
- درست الابتدائية في الرياض بمدرسة الباطن الابتدائية بالبديعة حيث كان عمل الوالد هناك والمتوسطة والثانوية في الأحساء وكلية المعلمين بالدمام.
@ باعتبارك أحد مؤسسي جمعية الأحساء فكيف بدأت فكرة التأسيس؟ومن هم المؤسسون؟
- حقيقة قبل أن تأتي فكرة التأسيس كنا نعمل مسلسلات لحساب تلفزيون الدمام بالأبيض والأسود وذلك عام 88هـ حتى 91هـ وكنت أنا والزملاء حسن العبدي وصالح التنم وعلي الخميس وعنصر نسائي من البحرين هي لطيفة المقرن وأحلام محمد ومجموعة أخرى بعد ذلك كنا نعمل في نادي هجر حيث قمنا بعمل مسرح وبدأنا نعمل وشعرنا بأننا سوف نضايق النادي وبدأت فكرة أن نستأجر مقراً واجتمعنا أنا وحسن العبدي وعبد الرحمن الحمد وخالد الحميدي وعبد العزيز المرزوق وأحمد النوه وبدأنا نبحث عن مقر فقمنا باستئجار منزل صغير في حي الصالحية بمبلغ 500 ريال في السنة وكان ذلك عام 91هـ وقمنا بتسميته جمعية الفنون الشعبية وذلك بوضع لوحة على المبنى وبدأنا نزاول جميع الفنون: مسرح، فنون تشكيلية،موسيقي، ونجمع الفنانين من جميع الاتجاهات وأصبحت الجمعية خلية نحل وترأس إدارة الجمعية في ذلك الوقت عبد الرحمن الحمد وتطور العمل شيئاً فشيئاً. حتى قرأت في إحدى الصحف أن الأمير فيصل بن فهد ( يرحمه الله) وافق على افتتاح جمعية (ثقافة وفنون) في الرياض ويرأس الجمعية الأمير بدر بن عبد المحسن وبالفعل ذهبت أنا وخالد الحميدي ومحمد الغوينم إلى الرياض وقد كتبت خطابا وصورا لأخبار كانت تنشرها جريدة اليوم عن نشاط الجمعية وذهبنا إلي الأمير فيصل بن فهد (يرحمه الله) وقابلنا سموه (يرحمه الله) بصدر رحب وقبل إعطائه الخطاب تحدثت معه عن وضع الجمعية وأخذ سموه الخطاب وقام بتحويلة إلى الأمير بدر وكان في ذلك الوقت محمد عبد الرحمن الشعلان (يرحمه الله) سكرتير الجمعية وهو رئيس المذيعين في المملكة وقابلت محمد الشعلان الذي أخبرني أن اجتماعاُ سيعقد في منزل الأمير بدر وكان ذلك في بداية 93هـ وذهبنا إلي الأمير بدر وكان الفنان طارق عبد الحكيم موجوداً حيث يشغل نائب رئيس الجمعية وهناك أيضاً ناصر بن جريد وعبد العزيز الحماد الممثل المعروف ومحمد الشعلان وأحمد السعد. وبدأت بالتحدث مع الأمير بدر عن الأنشطة التي قدمناها فقال طارق عبد الحكيم كلمة أتذكرها حتى الآن نشأ الفرع قبل الأصل وبعد ذلك قال الأمير أنتم فرعنا في الشرقية وقدمت إلى الأحساء في غاية السرور وتم تغيير الاسم إلى الجمعية العربية السعودية للفنون والثقافة وقمت بطباعة الأوراق اللازمة حيث كنت أنا مدير الجمعية وأخبرونا أنه بعد فترة سوف يأتيكم الاعتراف وبالفعل جاء الاعتراف المبدئي وكان ذلك عام 93هـ وبعد انتهاء التجربة تشكل مجلس الإدارة ورشح محمد الشدي رئيساً لمجلس الإدارة وطارق عبد الحكيم وناصر بن جريد وعبد الله الجار الله وسراج عمر وأحمد السعد وفي تلك الفترة نشأت فروع للجمعية فكان سراج عمر مدير المنطقة الغربية وأنا في المنطقة الشرقية. بعد ذلك تم تغيير المسمى بقرار رسمي وأصبحت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون حتى الآن.
قلة الإمكانيات
@ كم عدد الأفراد المنتمين للجمعية في ذلك الوقت؟
- في بداية التأسيس 80 شخصاً.
@ ما هي الأعمال التي كانت تقدم في بدايات الجمعية؟
- المسرحيات، وأتذكر أنه لا يمر شهر إلا ونقدم مسرحية ارتجالية وبإمكانيات بسيطة وكان المسرح متواضعاً ونحن الذين نقوم بعمل جميع ما يخص المسرح وفي نفس الوقت نحن إداريون وممثلون.
@ في بداية الجمعية لم يكن هناك ميزانية للجمعية فكيف كنتم تمولون أعمالكم؟
- نمولها من جيوبنا الخاصة وذلك قبل تأسيس الجمعية حيث كنا ندفع نهاية كل شهر مبلغاً معيناً وكنا مجموعة مدرسين وموظفين وحتى بعد الاعتراف إلى أن تقررت ميزانية مقطوعة للجمعية وكنا أيضاً نصرف على أنشطة الجمعية من دخل التذاكر ونستأجر كراسي المسرح بريالين وقيمة التذكرة خمسة ريالات ونستأجر الكراسي من إحدى المقاهي.
@ أبو فيصل ماذا قدمت لك الجمعية وماذا أخذت منك على مدى رحلتك الطويلة معها؟
- الجمعية قدمت لي الكثير حيث عرفت عند الناس وأعتقد أن هذا شيء كبير جداً. وأنا أعطيتها ولكن هي أعطتني الكثير والكثير صحيح نحن في البداية تعبنا في التأسيس ولكن الحمد لله على النتيجة؟
لدينا أرض للمقر
@ أكثر من ثلاثين عاماً والجمعية تنتقل من موقع إلي موقع لماذا لا يكون هناك مقر دائم للجمعية؟
- نحن الآن لدينا أرض وقد نكون نحن الفرع الوحيد الذي تسلم أرضه من الدولة حيث ذهبنا قبل عدة سنوات إلى وزارة التخطيط والبلديات واستخرجنا صكا للأرض التي تبلغ مساحتها 7200 متر في الأراضي الحكومية بمخطط عين نجم وعرضنا الأمر على مجلس الإدارة في بناء المقر على مراحل.
@ في السابق قدمت الجمعية أعمالاً بالأبيض والأسود هل تذكر لنا بعض هذه الأعمال؟
- نعم من الأعمال (من تدلل يوم تعذب دوم) عام 88هـ (وجوه ولآلئ) عام 91هـ (الدنيا بخير) و(غلطة أب) و(من طق طبله قال أنا قبله) وهناك أعمال أخرى لكن لا أتذكرها.
@ في الأونة الأخيرة هناك انتقادات ضد الجمعية في الصحافة بماذا تفسر ذلك؟
- إذا كان هناك نقد بناء فهذا شيء ممتاز ويثلج الصدر لأنه إذا انتقدت معناه أن هناك من يتابعك ولكن حبذا لو الشخص الذي ينتقد يطرح آراء ويزور الجمعية أنا أعتقد أن من انتقد الجمعية لم يقم بزيارتها ويرى ماذا تقدم الجمعية لدينا منتديات ثقافية لا منهجية وأعمال منهجية ونقوم بتنفيذها وأكثر نشاط ينفذه فرع الأحساء وإذا أتيت الجمعية تجدها خلية نحل بالعكس الفروع الأخرى مع احترامي لماذا لأنه نحن لدينا تجانس وهناك خامات جيدة ومن ينتقد يجب أن يأتي إلى الجمعية أو يقابل المسئولين أما ان ينتقد وهو خارج الجمعية فهذا شخص خاطئ.
بداية الهواة
@ لماذا لا يتم تجديد أعضاء الجمعية كل خمس سنوات؟
- الجمعية لا يستطيع أي شخص أن يصبر عليها أي إداري ونحن جربنا ذلك على مدى ثلاثين سنة ونحن قدمنا إلي الجمعية في البداية كهواة ممثلين ونلبي رغبتنا ونمارس هوايتنا لكن الظروف أجبرتنا أن نكون إداريين ونحن ضحينا بهواياتنا في سبيل العمل الإداري ولا يمكن أن أحضر شخصاً من خارج الجمعية وهو لا يعرف شيئاً عن الجمعية يجب أن يأتي ويحتك بالجمعية حتى يعرف الأمور كما ينبغي.
@ يقال بأن معظم العاملين بالجمعية هم من حي واحد هل هذا صحيح؟
- أعتقد أن ذلك غير صحيح هم بكثرة من حي واحد ولكن هذا اعتبره جدارة لأنهم هم أنفسهم الذين أسسو الجمعية وهم الذين تمسكت بهم الجمعية إجباريا وليس هم الذي تمسكوا بالجمعية ولو تركوها لن يأتي من يغطي مكانهم أبداً.
القاعدة الجماهيرية
@ على مدى ثلاثين عاماً لم تكن الجمعية لها قاعدة جماهيرية كيف ترى القاعدة الجماهيرية للجمعية؟
- الجمعية عكس النادي الرياضي فالنادي الرياضي لديه جمهوره أما الجمعية فلديها فئة معينة ولا يأتي الجمعية سوى من لديه هواية يريد أن يصقلها من أديب أو مثقف أو صاحب قصة أو فنان تشكيلي أو فنان مسرحي...الخ أما الجماهير فهي تحضر فقط وقت الأنشطة وحينما نعمل نشاطا مسرحيا تجد الجمهور تغص بهم صالة المسرح أو سوق شعبي.
@ ما وجه المقارنة بين فنان الأمس واليوم من حيث الصبر والتضحية والكسب؟
- حقيقة لقد عاصرت الجيلين وكنا نمثل بالشهرين والثلاثة في المراكز الصيفية إلى درجة أننا نأتي بالملابس والإكسسوارات من منازلنا بدون أي مقابل وحينما جاء التلفزيون واحتضن كنا نأخذ مقابل ذلك مبلغا قليلا جداً ويكون التصوير في الدمام حتى الديكور والإكسسوارات نأخذها من الأحساء ونلاقي مشاق في السفر وكنا ننام في المقاهي وكل ذلك في حب المسرح. اليوم لا يوجد شك بأن متطلبات الحياة كثيرة وحينما يريد الممثل عائدا ماديا فذلك من حقه.
@ يقال بأن عمر العبيدي كان ينفرد بقراراته حينما كان مديراً للجمعية خاصة فيما يخص الأنشطة؟
- أولاً الأنشطة تأتي مبرمجة من المركز الرئيسي سواء ثقافية أو فنية أو الأنشطة المتنوعة وكل نشاط يوجد أمامه المبلغ المخصص له وأقوم بتوزيعه على جميع رؤساء الأقسام وكل رئيس قسم لديه صورة من النشاط والمبلغ وأهم من ذلك أنه لدينا أمانة صندوق محترمة وأود أن أشيد بالأخ عبد الرحمن الحافظ وهو الذي يعرف كل شيء ولم انفرد باتخاذ القرارات أبداً وحينما نصدر قرارا نجمع الأعضاء ونتشاور فيه.
حارس "هجر"
@ نعرف أنك كنت حارس نادي هجر كيف كان دخولك المجال الرياضي؟
- البداية كانت في المدرسة ثم الحواري وكان هناك نادي الوحدة في حي الصالحية وبعد الاعتراف به تم تغيير اسمه من نادي الوحدة إلى نادي الصالحية وذلك حينما كان الأمير خالد الفيصل الرئيس العام لرعاية الشباب وأتذكر أن سمو الأمير خالد زارنا في نادي الصالحية ولم يستمر النادي وتم إغلاقه لظروف خاصة عام 88هـ ونحن اللاعبون البارزون وكنا عشرين لاعباً وجاءت الأندية تقدم عروضها وفي ذلك الوقت كنت حديث التخرج من الكفاءة والتحقت بمعهد المعلمين في الأحساء أول دفعة حيث اشترطت على نادي هجر تسجيلي في المعهد وكان رئيس النادي عبد الرحمن اليمني وكان ذلك بداية 89هـ وقد اتجهت قبل ذلك إلي الرياض للتسجيل بمعهد التربية الرياضية وكان في ذلك الوقت يقل اثنين فقط من كل منطقة وكان هناك مرشد العتيبي لاعب الهلال والمنتخب وهو صديق عزيز فقال لي نحن نريدك في الهلال وعرف نادي النصر بذلك وتم إرسال شخص لي وكان في ذلك الوقت رئيس النادي سلطان بن سعود ( يرحمه الله) وكان نائبه الأمير منصور بن سعود والأمير عبد الرحمن بن سعود كان السكرتير وأخبرتهم بأن شرطي الوحيد تسجيلي في المعهد ولكن بعد خروج اسمي من المقبولين بمعهد المعلين في الأحساء فضلت البقاء في الأحساء ولعبت لنادي هجر منذ عام 89 حتى 95هـ وكنت لاعباً أساسياً.
@ هل تتذكر زملاءك في النادي من اللاعبين؟
- نعم بكل تأكيد وهم إبراهيم الهزاع محمد الجنوبي خالد الفوزان عبد الله العيسى أحمد الشبيكي، عبد الرحمن الخاتم، عبد الرحمن الشبيكي، أحمد الغويري، عبد الله الضيف، خالد المحلم، ناصر المحلم،مبارك القعيمي، علي الحرز، فهد البراهيم المحلم،إبراهيم الجاسم، وعبد الله البطاط وهناك مجموعة أخرى لكن لا أتذكرهم وكان الفريق في الدرجة الأولى وأخذنا بطولة الدرجة الثانية.
@ من كان مدرب الفريق؟
- أتذكر المدرب السوداني عبد الرحيم والتونسي الحشفي وكان مقر النادي في حي النعاثل.
@ رغم تعلقك بالجمعية هل تأثر أحد الأبناء بك؟
- بتاتاً ولا أريدهم يتعلقون بالجمعية لأنه عمل شاق ومتعب جداً والجمعية جعلتني أترك فرصا كثيرة في حياتي.
@ ما هو رأيك بكل صراحة في مدير الجمعية الحالي عبد الرحمن المريخي؟
- بدون مجاملة عبد الرحمن المريخي هو خير من يتقلد هذا المنصب وهو أهل لذلك والدليل على ذلك الأنشطة المختلفة الموجودة وأتمنى له التوفيق.
@ وماذا عن تعاونكم مع مكتب رعاية الشباب بالأحساء؟
- حقيقة مكتب رعاية الشباب بالأحساءيه رجل يعمل من أجل الآخرين وهو يوسف صالح الخميس هذا الرجل الذي يعتبر شمعة تضئ للآخرين وهو متعاون مع الجمعية بشكل كبير.
@ كلمة أخيرة؟
- على الأشخاص الذين لديهم ميول ثقافية أن يلتحقوا بالجمعية ويزورونها فالجمعية أبوابها مفتوحة للجميع لأننا لا نعرف المثقفين وهم في منازلهم وأرجو من الأشخاص الذين ينتقدون الجمعية أن يقابلوا المسئولين والأعضاء ويناقشوهم.