تتواصل الاستعدادات بمنطقة جازان حاليا لتنظيم المهرجان الشتوي الأول بالمنطقة في نهاية شهر محرم المقبل وذلك بتوجيه ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان.
واوضح وكيل امارة المنطقة المساعد للشئون الأمنية رئيس اللجنة الرئيسة للمهرجان الدكتور حامد بن مالح الشمري أن المهرجان يأتي مواكبا لما تمتاز به المنطقة من إمكانات سياحية ومقومات طبيعية وثقافية وتراثية واستثمارية متنوعة وتمثل واجهة سياحية هامة وبخاصة خلال فصل الربيع حيث إعتدال الأجواء وتوافد أعداد كبيرة من الزوار والسياح للمنطقة مما يجعل المهرجان فرصة لاستثمار إمكانات المنطقة المتنوعة والتعريف بها.
وأضاف أن المهرجان الذي يستهدف الأسرة والطفل يهدف الى تحقيق مساهمة المجتمع المحلي في نشاطات المهرجان للتعبير عن منجزاته وإيجاد فرص عمل مؤقتة للشباب وتشجيع فرص الاستثمار لمنطقة جازان مبينا أن افتتاح المهرجان سيشتمل على أوبريت مستوحى من تراث وجغرافية المنطقة وسوف يقام على امتداد كورنيش مدينة جازان الشمالي.
واشار الدكتور الشمري إلى برامج المهرجان والتي تشمل نشاطات ثقافية وترفيهية ورياضية فضلا عن تنظيم العديد من الدورات التدريبية للرجال وكذلك للسيدات عن طريق اللجان النسائية ومكاتب الإشراف التربوي والكليات ولجان التنمية المحلية والجمعيات الخيرية.
كما يتضمن برنامج المهرجان مسابقات في الإلقاء والشعر وبرامج توعوية ومسابقات للأطفال ومسابقات الرسم والمسابقات البحرية وعروض المسرحيات وبرامج اليتيم والطبخ الخلوي والطائرات الورقية والرسم على الرمال والألعاب النارية.
ويشهد مهرجان جازان الشتوي إقامة القرية التراثية التي يتم من خلالها عرض المنتجات المتميزة لمنطقة جازان من أكلات شعبية والعسل والبن والحرف اليدوية ومعرض الزهور والنباتات العطرية والفنون الشعبية ومعرض إعلامي موسع يضم صورا للتعريف بمكانة المنطقة التاريخية والتنموية والسياحية.

مناظر طبيعية تتمتع بها جازان