الكاتبة وداد الكواري

الكاتبة وداد الكواري

الخميس ٩ / ٠٨ / ٢٠٠٧
ان ما دعاني ان اكتب هذا الموضوع ما رأيته وبدأ ينتشر على فضائياتنا العربية الخاص منها و التجاري من أعمال درامية جريئة جدا تطاول فيها المخرج والمؤلف على خصوصية الاسر العربية و الخليجية ، بحجة أن هذا من الواقع الذي نعيشه فهذا مسلسل «أسوار» و جميع مسلسلات فجر السعيد من مسلسل « دنيا القوي « الى « الإمبراطور « كلها اعمال فاضحة لا تمت للفن بصلة ، في حين أن هناك الكثير من الجمهور ينتقد ما يعرض قائلا ان العبرة في كيفية الطرح و معالجة القضية ، إذا كان المؤلف يحب ان يعالج لا ان ينهي القصة دون علاج ، فكأنه يستهزئ بالجمهور فالبعض منهم أي الكتاب لا يجد نهاية مناسبة فكأنه أشعل النار ثم هرب ، ولا يعلم بأنه يشعل مشكلة بين الشباب و الأسر و يفتح عيونهم على شيء كانوا يجهلونه وعرفه على خطأ. وانا لم أقل هذا الكلام إلا عما شاهدته في رمضان الماضي من اعمال استعراضية وعرض غير مناسب لقصص واهية ذات نهايات غامضة و لا اعلم هل سنشاهد هذا في رمضان المقبل ام لا ؟ فنانة وكاتبة استطاعت ان تقدم ما يجبر المشاهد على متابعة أعمالها مثل مسلسل «بعد الشتات» و «يوم آخر» وغيرها من الإبداعات التي تقدمها لنا الكاتبة وداد الكواري ، اعمال ترقى لمستوى المشاهد فهي ذات موضوعية نستفيد منها ، و لكن هناك عملا استوقفني كثيرا هو عمل «نجمة الخليج» الذي قد يميل الى الركاكة ولم يكن ذا مضمون . كل التقدير والشكر لمن يحاول ان يرقى بمستوى الدراما الخليجية. مبارك الحسين - الدمام