أسعار فلكية لتأجير وايتات سحب الصرف الحي

أسعار فلكية لتأجير وايتات سحب الصرف الحي

الاثنين ١٦ / ٠٧ / ٢٠٠٧
يعاني سكان احياء محافظة الجبيل من عدم توفر الوايتات الخاصة بسحب مياه الصرف الصحي اضافة الى ارتفاع غير معقول لأسعار شفط البيارات من 80 ريالا إلى 160ريالاً (بارتفاع 100بالمائة ) وارجعت المؤسسات الخاصة بهذه المهمة ارتباطهم بعقود مع شركات تقوم بتأجير الكنوب اضافة الى قلة السيارات . (اليوم ) تلقت العديد من الاتصالات من المواطنين وتوجهت الى عدد من الاحياء ووقفت على المشكلة وقال عبد الله القحطاني انني اقوم بسحب البيارة تقريباً بشكل اسبوعي بمعدل ردين وادفع شهرياً 1600ريال لشفط بيارة منزلي والمشكلة ان اصحاب هذه الوايتات لا يناقشونك بالسعر فإذا أردت فلا مناقشة معه لأنه يعلم حاجتك إلى الوايت فيفرض عليك هذا السعر واضاف قائلا : ذهبنا إلى مصلحة المياه والصرف الصحي فنفت مسؤوليتها عن الوضع حيث تقطعت بنا السبل واضطررنا إلى دفع هذه المبالغ ومن جانبه قال المواطن محمد البوعينين ان هذا الوضع يجب ان يحل فهل من المعقول ان ترتفع الأسعار الخاصة بشفط البيارات إلى 100بالمائة مرة واحدة اضافة الى عدم توفر الوايتات فما ذنب اصحاب المنازل والعمارات الذين يسحبون البيارات بشكل يومي سيضطر الى تركها تغرق الشارع وما يتبع ذلك من روائح كريهة وانتشار الحشرات والامراض , وطرح المواطن حسن الدوسري حلا بان تقوم البلدية بالتعاقد مع متعهد ويكون لهذا المتعهد مندوب وخصوصاً في الأحياء التي تكثر بها تسربات البيارات ويقوم المواطن قبل الموعد بخمسة أيام ويسجل اسمه وفي الوقت المحدد يحضر إليه الوايت لسحب بياراته بمبلغ معقول. وقال بدر الرويلي اننا نعاني كثيرا من تسرب مياه البيارات في الشوارع وكأن الامر لا يهم البلدية وهي المسئولة عن نظافة الشوارع فلماذا لا يتم التعاقد مع متعهد ويدفع المواطن التكلفه في سبيل بقاء البيئة نظيفة . «اليوم» اتصلت برئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس فارس بن مياح الشفق وقال ان هذه الوايتات تتبع لجهات خاصة (شركات ومؤسسات) يملكها مواطنون ضمن انشطة القطاع الخاص وتوفيرها من عدمه يخضع لظروف السوق وحجم العمل فيه وكذلك اسعارها ولا تستطيع البلدية الزام هذه الشركات او المؤسسات بتوفير عدد معين من الوايتات لانه يعمل في سوق عمل حر كما ان حجم الاعمال في المشاريع المختلفة في المدينة واحتياج المقاولين الى المزيد من المعدات يؤثر على المعدات العاملة في مجال الصرف الصحي ولا شك ان التأخير في شفط البيارات يتسبب في فيضانها وبالتالي تسببها في اضرار صحية وبيئية لصحه البيئة والحل الناجح لجميع هذه المشاكل هو تعميم تنفيذ شبكات الصرف الصحي لكامل المدينة ونأمل ذلك من الجهة المختصة والمسئولة عن تنفيذ هذة الشبكات . ويقول المهندس عبدالله المبارك مدير فرع وزارة المياه بمحافظة الجبيل ان الفرع لا دخل له في تأمين وايتات لشفط البيارات الخاصة او رفع اسعار شفط البيارات وأن البلدية هي الجهه المسئولة عن ذلك وعملنا ينحصر في متابعة فيضانات مياه الصرف وشبكات المياة واضاف المهندس المبارك ان الوزارة لديها الخطط لتعميم شبكات الصرف الصحي في كافة الاحياء وقريبا سوف يتم البدء في مخططي السروات وعبداللطيف جميل .