زوار يطلعون على معروضات «ستي سكيب ابوظبي»

زوار يطلعون على معروضات «ستي سكيب ابوظبي»

الاحد ١٣ / ٠٥ / ٢٠٠٧
اختتمت الخميس الماضي في أبو ظبي فعاليات معرض «سيتي سكيب أبو ظبي» وسط إشادة واسعة من قبل العارضين والزوار على حد سواء، حيث ساهم تنظيم الحدث بزيادة معدلات الإقبال عليه وعدد التعاملات التجارية التي أبرمت خلاله.وتعد هذه المرة الأولى التي ينعقد فيها المعرض في أبوظبي، حيث قامت أكثر من 200 شركة متخصصة في مجال العقارات والتمويل والاستشارات بعرض مشاريع تفوق قيمتها 400 مليار دولار خلال الفترة بين 8 الى 10 مايو الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض الجديد. وقال مدير «معرض سيتي سكيب أبوظبي» في شركة «آي. آي. آر» (IIR) المنظمة للحدث مارك غودتشايلد «يسرنا الدعم الذي تلقيناه من أبرز اقطاب القطاع العقاري في المنطقة والاقبال الكبير على فعاليات المعرض، حيث إنه يعكس النجاح المتميز الذي أحرزه الحدث. ونتطلع من خلال دعم مركز أبوظبي الوطني للمعارض وحكومة أبوظبي الى أن ينمو معرض «سيتي سكيب ابوظبي» ليكون بمستوى النجاح الذي حققته الامارة». ومن جانبها قالت مديرة الاتصالات في «موارد»، إحدى الشركات العارضة لميس مرقة،: «يعد المعرض حدثاً ناجحاً على مستوى الزمان والمكان، حيث أحرز نجاحاً متميزاً لتوفيره منصة للتواصل مع عدد كبير من أبرز المستثمرين الذين لم نحظ بلقائهم خلال المناسبات السابقة». ويعد «سيتي سكيب أبوظبي» المعرض الهام العاشر الذي يقام في «مركز أبوظبي الوطني للمعارض» الذي افتتحه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة خلال شهر فبراير الماضي. ويوفر المركز الجديد مرافق متعددة الاستخدامات، حيث يعد أحدث منصة من نوعها على مستوى العالم تمتد على مساحة 28 ألف متر مربع من المساحات المخصصة للعرض ضمن 7 قاعات متصلة وقاعتين فاخرتين للمؤتمرات و16 غرفة اجتماعات الى جانب ردهة للطعام تبلغ مساحتها 2000 متر مربع. من جهته قال المدير التنفيذي لمركز أبوظبي الوطني للمعارض سيمون هورغان «شهد «سيتي سكيب أبوظبي» اقبالاً متميزاً، حيث ساهم الحدث في ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة رائدة في مجال إقامة المعارض. وقد أكد لنا أكثر من 40 عارضاً مشاركتهم في دورة العام المقبل، ونتطلع الى استضافة المزيد من الزوار والعارضين من كافة انحاء العالم».