مهرجان دبي للتسوق مقصد سياحي وترفيهي دولي

مهرجان دبي للتسوق مقصد سياحي وترفيهي دولي

الاثنين ٢٥ / ١٢ / ٢٠٠٦
قال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رئيس لجنة السياحة بالغرفة ناصر بطي بن عمير بن يوسف إن مركز المعلومات بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي قدر حجم العوائد من القطاع السياحي في الدولة بحوالي 40 مليارا و100 مليون درهم بنسبة 2ر15 بالمائة من الناتج المحلي بدون النفط مرتفعاً إلى 47 مليارا و200 مليون درهم وبنسبة 7ر15 بالمائة من الناتج بدون النفط الخام. وأضاف ابن يوسف في بيان وزعته الغرفة أن نسبة الزيادة بلغت 7ر17 بالمائة في الفترة من 2004 الى 2005 مشيراً إلى أن توقعات مركز المعلومات بالغرفة تشير إلى أن العوائد السياحية ستبلغ 56 مليارا و870 مليون درهم في عام 2006 أي ترتفع بنسبة 5ر20 بالمائة بين عامي 2005/2006. وبلغت في أبوظبي 6 مليارات و600 مليون درهم عام 2004 بلغت 6ر6 مليار درهم بنسبة 2ر6 بالمائة من الناتج المحلي للإمارة بدون النفط محققة ارتفاعاً ملحوظاً في عام 2005 حيث بلغت 7 مليارات و700 مليون درهم وبنسبة زيادة 17بالمائة ويشكل قطاع السياحة نسبة 4ر6 بالمائة من الناتج الإجمالي بدون النفط للإمارة لعام 2005 ويتوقع لها أن ترتفع بنسبة 4ر19 بالمائة في الفترة من 2005 الى 2006 لتبلغ 9 مليارات و220 مليون درهم. وذكر رئيس لجنة السياحة بالغرفة أن تقرير السياحة في إمارة أبوظبي الذي صدر مؤخرا عن مركز المعلومات بالغرفة يتوقع أن يبلغ عدد بنايات الشقق الفندقية في دولة الإمارات حوالي 146 بناية حتى نهاية عام 2006 مرتفعا بنسبة 6ر10 بالمائة مقارنة بعام 2005 أما بالنسبة لإمارة أبوظبي فستبلغ عدد بنايات الشقق الفندقية فيها حوالي 26 بناية حتى نهاية عام 2006، مرتفعا بنسبة 3ر8 بالمائة وتوقع أن يبلغ عدد الشقق الفندقية في الدولة حوالي 12 الفا و400 شقة حتى نهاية عام 2006 وبنسبة زيادة تبلغ 7ر10 بالمائة عن عام 2005 فيما يتوقع أن يبلغ عدد الشقق الفندقية في إمارة أبوظبي حوالي ثلاثة الاف و100 شقة بنسبة زيادة تبلغ 24 بالمائة مقارنة بعام 2005. كما توقع أن يبلغ عدد نزلاء الشقق الفندقية في الدولة بحوالي مليون و320 الف نزيل حتى نهاية عام 2006 بنسبة زيادة تبلغ 7ر12 بالمائة وان يقيم في إمارة أبوظبي حوالي 275 ألف نزيل حتى نهاية العام مرتفعا بنسبة2ر22 بالمائة مقارنة بعام 2005. وبالنسبة لليالي الإقامة في الشقق الفندقية في الدولة فمن المتوقع أن تبلغ اربعة ملايين و520 ليلة في عام 2006 بنسبة زيادة تبلغ 6ر8 بالمائة أما بالنسبة لأبوظبي نحو مليون 120 الف ليلة حتى نهاية العام بنسبة زيادة تبلغ 21.7 بالمائة. وأوضح أن الإيرادات السنوية لقطاع الفنادق والشقق الفندقية في الدولة بلغت حوالي 8 مليارات و100 مليون درهم عام 2004 وزادت بنسبة كبيرة في عام 2005 حيث بلغت 11 مليار درهم بنسبة زيادة 36 بالمائة. ومن المتوقع أن تصل إلى 13 مليارا و200 درهم في عام 2006 أي بنسبة زيادة 20 بالمائة. أما بالنسبة لإمارة أبوظبي فقد بلغت الإيرادات السنوية لقطاع الفنادق والشقق الفندقية مليارا و400 مليون درهم عام في 2004 وارتفعت إلى مليار و630 مليون درهم في عام 2005 بنسبة زيادة بلغت 5ر15 بالمائة ويتوقع أن تبلغ مليارا و900 مليون درهم في عام 2006 أي ترتفع بنسبة 6ر17 بالمائة في عامي 2005/ 2006 وتمثل الإيرادات السنوية للقطاع في إمارة أبوظبي نسبة 8ر14 بالمائة من إجمالي إنتاج القطاع في الدولة لعام 2005. وارتفعت مساهمة قطاع الفنادق والشقق الفندقية في الناتج المحلي الإجمالي للدولة من حوالي ثلاثة مليارات و900 مليون درهم في عام 2004 إلى خمسة مليارات و400 مليون درهم في عام 2005 أي بنسبة زيادة بلغت 7ر38 بالمائة. ومن المتوقع أن تصل إلى ستة مليارات و500 مليون درهم في عام 2006 أي بنسبة زيادة 7ر19 بالمائة أما بالنسبة لإمارة أبوظبي فقد بلغت مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة من 704 ملايين درهم عام 2004 إلى 798 مليون درهم في عام 2005 بنسبة زيادة 4ر13بالمائة. ويتوقع أن تبلغ 930 مليون درهم في عام 2006 أي ترتفع بنسبة 5ر16 في المائة في عامي 2005 و2006. ويمثل الناتج المحلي للقطاع في إمارة أبوظبي نسبة 7ر14 بالمائة من إجمالي ناتج القطاع في الدولة لعام 2005. من جانبه قال مدير مركز المعلومات في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رياض مطر إن أهم مشاريع السياحة في أبوظبي لعامي 2004-2006 شملت : تطوير جزيرة ياس بقيمة مليار و470 مليون درهم وستجمع جزيرة ياس إحدى أكبر جزر أبوظبي الطبيعية بين مختلف النشاطات الطبيعية التي تقدّمها كل جزيرة وبين وسائل الراحة والترفيه الأكثر استقطاباً للسائحين حول العالم. كما تشمل تطوير جزيرة السعديات 100 مليار درهم وهي عبارة عن مشروع لتحويل هذه الجزيرة الطبيعية إلى وجهة سياحية عالمية. ومن المقرر طرح المشاريع السياحية والعقارية في الجزيرة للتملك الحر أمام المستثمرين من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وستتألف جزيرة السعديات من ست مناطق تتصف كل منها بطابع وسمات فريدة وسط بيئة طبيعية نادرة وهي المنطقة الثقافية والمارينا وشاطئ السعديات والشاطئ الجنوبي والسعديات بارك والمحمية الطبيعية. وتتضمن أيضا شاطئ الراحة 54 مليار درهم ويشكل هذا المشروع بوابة إضافية لمدينة أبوظبي وتقوم الدار العقارية بتطويره بتصاميم مستوحاة من تصاميم المدن المتصلة بواجهات بحرية فسيحة على مساحة 6. 8 مليون متر مربع وتتنوع بين مبان شاهقة بارتفاع 60 طابقاً وأخرى متوسطة عند الشاطئ مباشرة. ويقدر عدد سكانها عند انتهاء المشروع بـ 120 ألف نسمة.
وسائل متعددة للتسلية وقضاء الوقت في الإمارات