وزير الثقافة الروسي يحمل القوات الأمريكية مسؤولية نهب متحف بغداد

وزير الثقافة الروسي يحمل القوات الأمريكية مسؤولية نهب متحف بغداد

الأربعاء ٢٣ / ٠٤ / ٢٠٠٣
حمل وزير الثقافة الروسي ميخائيل شفيد كوي أمس الاثنين القوات الأمريكية مسؤولية السماح للسارقين باقتحام اكبر متحف اثري عراقي في العاصمة العراقية بغداد. وقال الوزير لوكالة ايتار ـ تاس الروسية للانباء: ما حذرنا منه مرارا وما قلقنا بشأنه قد حصل بالفعل . واضاف ان الحرب تجلب المعاناة لغير القادرين والكنوز الحضارية غير محمية تماما مثل كبار السن والنساء والاطفال. وكان السارقون في بغداد قد نهبوا آثارا من الفخار وحطموا التماثيل في المتحف الوطني العراقي يوم الجمعة الماضي. ويوجد في العراق الذي يعتبر مهدا للحضارات القديمة ويحتوي على آثار مدن بابل واور ونينوى , اهم الاثار في العالم . وكان المتحف يضم مجموعة كبيرة من الاثريات من بينها قيثارة يقدر عمرها بأربعة آلاف عام من مدينة اور. ومن جهته اعلن وزير الخارجية الأمريكي كولن باول أمس أن الولايات المتحدة تتعهد بحماية التراث العراقي التاريخي وستساعد على اصلاح الاضرار التي لحقت بمتحف الآثار في بغداد نتيجة عمليات النهب.