DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C

أحمد مرسي

السيرة الهلالية ليست حكرا على أحد .. ونجمع مخطوطاتها

أحمد مرسي
أحمد مرسي
أخبار متعلقة
استعرض الدكتور احمد مرسى مشوار حياته فى ندوة رمضانية اقيمت بقصر الفنون بالاوبرا، وكان رئيس دار الكتب السابق قد تناول طفولته فى احدى قرى محافظات مصر مؤكدا اثر والده الذى كان حريصا على ان يكون متفوقا فى دراستة وقد زرع فيه الوالد حب العلم منذ الصغر حتى لا يكون مصيره مصير ابناء الاغنياء من المحافظات والقرى المجاورة، لذلك قرر والده الحاج على مرسى ان تكون فصول تعليمه بالقاهرة منذ الابتدائية حيث ارسله الى خاله بالقاهرة الذى كان يسكن في حي السيدة زينب. واضاف الدكتور احمد مرسى انه اظهر تفوقا كبيرا منذ كان عمره 3 سنوات حيث حفظ اجزاء من القرآن الكريم الى جانب اجادتة للحساب واللغة، وساعده خاله فى دخول المدرسة فى سن مبكرة حيث دخل الصف الثانى مباشرة دون الالتحاق بالصف الاول. واضاف مرسى ان الناظر لحال التعليم فى الوقت الحالى يشعر بمدى الخطر الذى يهدد اللغة العربية لان خريجى الشهادات المعادلة للثانوية العامة لا يعرفون شيئا عن اللغة العربية ففى اختبار لغوى لطالبة حول مفرد كلمة ( فرائض) كتبتها فردة وقس على ذلك وطالب مرسى بضرورة الاهتمام بقواعد اللغة العربية فى التعليم. وتناول مرسى تفوقه فى الدراسة حتى المرحلة الثانوية العامة غير ان القدر لم يسعفه فى دخول كلية الطب بسبب اهتمامه الاكبر بالكتب غير المدرسية وكان نصيبه الالتحاق بكلية الآداب جامعة الاسكندرية ثم الانتقال الى جامعة القاهرة حيث تتلمذ على يد الدكتور عبد الحميد يونس الذى زرع فيه حب التراث الشعبى والادب الشعبى الى درجة انه تخصص فيه، فحصل على الماجستير والدكتوراه فى هذا التخصص، ومن خلال الثقافة الشعبية تستطيع ان ترى المجتمع كيف يفكر ويعيش حياتة ومستقبله. وقال الدكتور مرسى: حبى للثقافة الشعبية جعلنى اعشق العمل الميدانى واقترب من الناس وبالتالى كانت رسالتى فى الماجستير قائمة على العمل الميدانى والتأصيل لذلك. وحول ما يتعرض له من هجوم بسبب جمعية المأثورات الشعبية وجمعه للسيرة الهلالية أشار إلى ان هدف الجمعية ارشفة تراثنا الشعبى والحفاظ على جذوره قبل اندثاره لذلك جاءت فكرة الجمعية بمساعدة من اليونسكو لكي يكون هناك دور للجميع في جمع وتوثيق التراث الشعبى والثقافة الشعبية وقد كانت السيرة الهلالية واحدة من الأهداف التى نحاول الحفاظ عليها بجمع الروايات المختلفة الى درجة أن ارسلنا الى احدى المؤسسات الألمانية لتصوير مخطوطات عن السيرة الهلالية منذ قرون سابقة. وأكد مرسى أن لا احد ينكر جهد الشاعر الكبير عبد الرحمن الابنودى وما بذله من مجهود فى جمع السيرة الهلالية ولكن فى الوقت ذاته جمع السيرة من رواة آخرين متاح للجميع والسيرة تتميز بتعدد الرواة فيها، لذلك من منطلق اهداف الجمعية حاولنا جمع ذلك لارشفته وضمه الى الجمعية بما فيه ما بذله الابنودى من جمع السيرة. واختتم مرسى حديثه بتأكيد اهمية الحفاظ على تراثنا الثقافى وارشفتة لانه يحفظ ذاكرة الامة وتاريخها.