عبدالعزيز المنصور

عبدالعزيز المنصور

الأربعاء ٣٠ / ٠٨ / ٢٠٠٦
كان لأغنية «ألا يا هلي» الفضل في شهرة الفنان عبدالعزيز المنصور إلا أن مشاركته في مهرجان الجنادرية قبل طرحه ألبومه الأول هي أحد الأسباب في وصوله لهذه الشهرة التي هو فيها . بدأ المنصور من خلال جمعية الثقافة والفنون بالأحساء في مسرح المنوعات وذلك عام 1989 م كما شارك في مسرح الشرطة العربي إضافة إلى مشاركته في مهرجان الجنادرية وذلك قبل إصدار ألبومه بثلاثة أعوام بإحياء الحفلات الخارجية كما شارك في العديد من البرامج التلفزيونية من خلال البرامج التلفزيونية منها برنامج «سهرة من الساحل الشرقي» و»ليلة خميس «، وكانت بدايته الفعلية من خلال إصدار أول البوم الذي حمل اسم «ألا يا هلي» عبر شركة الميرنا والتي أصدر معها المنصور ثلاثة ألبومات وهي «يا صويحبي» و»مسامحك» إضافة إلى البومه الأول وقد انتقل المنصور في هذه الفترة إلى الرياض لمتابعة أعماله الفنية عن قرب إلا أن توقيعه مع شركة روتانا للصوتيات والمرئيات كان من أهم الأحداث في مسيرته الفنية والتي أصدر معها ألبومين وهي «الجليد»والذي تعاون من خلاله مع مجموعة من الموزعين الذي قدموا للمنصور عملا اعتبره المراقبون سابقا لوقته من حيث التوزيع الموسيقي ، و قد تعاون المنصور مع مجموعة من الشعراء والملحنين الذين أضافوا إلى مسيرته الفنية منهم الشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن والسامر وغازي القصيبي و المنادي و البواردي وسامي الجمعان ومساعد الرشيدي على مستوى الشعراء أما على مستوى التلحين طلال باقر و خالد عبدالرحمن ومحمد الرشيد وآخرون. و قد كان المنصور عضوا في جمعية الثقافة والفنون كفنان و من ثم انضم إلى الإذاعة والتلفزيون بالرياض كما كرم في العديد من المحافل منها جمعية الثقافة والفنون بجدة ومهرجان جدة و مهرجان القاهرة . ويهوى المنصور ركوب الخيل و العزف على العود والقراءة والرسم إضافة إلى حب اقتناء التحف والديكور. عبدالعزيز عبدالرحمن المنصور من مواليد محافظة الأحساء حاصل على دبلوم تجارة.