التهاب البلعوم، اللوزتين والجيوب الأنفية.. الوقاية والعلاج

التهاب البلعوم، اللوزتين والجيوب الأنفية.. الوقاية والعلاج

السبت ٢٨ / ١٢ / ٢٠٠٢
في الجزء الاول من موضوع امراض الشتاء الشائعة، تحدثنا عن اهم الاعتلالات التي تصيب الجسد في هذا الفصل من السنة واليوم نتحدث عن امراض اخرى هي في الحقيقة تعتبر من اعراض واحيانا من مضاعفات الامراض التي ذكرناها سابقا مثل التهاب اللوزتين والتهاب الحنجرة والتهاب البلعوم والتهاب الجيوب الانفية واحتقانها.. وغيرها. ولمعلومات اكثر عن هذه الامراض استضفنا هذا الاسبوع الدكتور مرتضى البدير اخصائي الامراض الباطنية لمعرفة اهم التدابير الواجب اتخاذها عند الاصابة بتلك الامراض. التهاب اللوزتين يعتبر التهاب اللوزتين مرضا خاصا بالاطفال بصورة رئيسية ومع ذلك فقد يصاب به البالغون احيانا ترافقه اعراض تشبه اعراض الانفلونزا بحيث يعتقد هؤلاء انهم قد اصيبوا بالانفلونزا لا بالتهاب اللوزتين، انصح بفحص الحلق اذا شعر الشخص بتوعك عام وكان يشكو التهاب الحلق والصداع والقشعريرة بين حين وآخر فاذا وجد اللوزتين محمرتين واكبر حجما فمن المحتمل ان يصاب بالتهاب اللوزتين. حينها عليه ملازمة الفراش ليوم واحد او ليومين مع تناول قرصين من الاسبرين كل اربع ساعات وشرب الكثير من السوائل وفي حال استمر الالتهاب والحمى لاكثر من 48 ساعة عليه استشارة الطبيب فقد يصف له في حالات معينة مضادات للجراثيم تساعد على الشفاء من المرض. التهاب الحنجرة تسبب العدوى الجرثومية او الفيروسية التهابا في الحنجرة اي في اعلى القصبة الهوائية ويتبع هذه العدوى عادة التهاب الحلق او الزكام وتسبب التهابا عاما وانتفاخا للغشاء المخاطي للحنجرة بما فيه الاوتار الصوتية وبما ان فتحة الحنجرة عند الاطفال تكون ضيقة جدا يعيق الغشاء المخاطي المنتفخ عملية التنفس وتعتبر بحة الصوت العارض الرئيسي لالتهاب الحنجرة وتؤدي بعد يومين او 3 ايام الى الفقدان التام للصوت ويصاب المريض بالحمى ويشفى المصابون عادة خلال بضعة ايام. لذا يجب ملازمة المنزل والامتناع عن التدخين حتى تتحسن حالته ويتمكن من التحدث بصورة طبيعية. التهاب البلعوم يمثل البلعوم جزء الحلق الواقع بين اللوزتين والاوتار الصوتية (الحنجرة) وتسبب العدوى الجرثومية والفيروسية حدوث التهاب حاد للبلعوم كتسببها في احداث التهاب حاد للوزتين، ومن اهم الاعراض الشعور بصعوبة في البلع ومن المحتمل ان يصاب بحمى ويصبح الحلق متهيجا احمر اللون كما يحدث في التهاب اللوزتين ويصاب الصوت بالبحة اذا انتقل الالتهاب الى الحنجرة. ويجب ان يمتنع المصاب عن التدخين بغض النظر عما اذا كان الالتهاب حادا او مزمنا وتؤدي الغرغرة وغسل الفم والاقراص المتضمنة مواد طبية الى تخفيف حدة الاعراض كما تناول اقراص الاسبرين او الباراسيتا مول يؤدي الى التخفيف العام للاوجاع والصداع. التهاب الجيوب الانفية هو التهاب الاغشية المخاطية للجيوب الانفية الناتج عن عدوى جرثومية او فيروسية من بين الجيوب الكثيرة المتصل بعضها ببعض تعد الجيوب الجبصية والجيوب الفكية الاكثر تعرضا للالتهاب. تتصل الاغشية المخاطية في التجويف الانفي الرئيسي مع تلك التي تبطن الجيوب وتنتشر الكائنات الحية التي تسبب التهاب الجيوب الى الجيوب انطلاقا من الانف. يحدث ذلك بصورة عامة عندما يتعقد زكام عادي وهو التهاب فيروسي بفعل التهاب جرثومي ثانوي هنا ايضا على المصاب ملازمة المنزل في غرفة ذات درجة حرارة معتدلة ورطوبة مرتفعة لان الغرف الجافة الشديدة التدفئة تسبب تفاقم الاعراض وعليه اخراج المخاط من الانف برفق مستخدما محارم ورقية ترمى بعد استعمالها مباشرة. اقراص الاسبرين او الباراسيتامول تناولها يخفف من الازعاج كذلك استنشاق البخار الصادر من حوض ماء ساخن. التهاب الاذن الباطنة يمكن ان تلتهب الاذن الباطنة وهي مجموعة من الحجرات المملوءة بالسائل تضبط توازن الجسم.. لدى دخول فيروس من الانف او البلعوم على امتداد القناة السمعية الى الاذن الوسطى ومن ثم الى الاذن الداخلية. تلتهب الاذن الباطنة بفعل هذا الفيروس وتمنع تماما من تأدية وظيفتها. ويمثل الدوار العارض الرئيسي لهذا المرض وتتحرك العينان ببطء وقد يحدث الغثيان والتقيؤ في بعض الحالات. وفي هذه الحالة يجب ان يظل المريض مستلقيا على السرير بهدوء تام لمدة اسبوع او اكثر مع تناول مهدئات، ومن المحتمل ان يصف الطبيب ادوية مضادة للتقيؤ.