هاني هلال يودع الجماهير

هاني هلال يودع الجماهير

السبت ٢٠ / ٠٥ / ٢٠٠٦
هاني هلال (الليزر) ودع الملاعب في حفل اعتزال مبهر بمشاركة رياضيين ليس فقط من المملكة بل من جميع دول الخليج، وشهد مهرجان الاعتزال الكثير من المفاجآت. (الميدان) في دردشة سريعة مع النجم هاني هلال أباح بما في جعبته بعد الحفل.. واليكم اجاباته. تفاعل رؤساء الأندية ماذا عن تفاعل رؤساء الأندية وتسابقهم المحموم في دعم مهرجان الليزر وتقديم التبرعات؟ ـ تفاعل رؤساء الأندية مع مهرجان الاعتزال ليس بمستغرب عليهم وأحب أن أشكرهم على وقفتهم الصادقة ومساندتهم الألعاب المختلفة ودعمهم المستمر للاعبين فالحقيقة تفاعلهم وتفاعل الجماهير يؤكد ان كرة اليد حققت شعبية جماهيرية عريضة تضاهي شعبية كرة القدم وأصبح نجومها معروفين لدى الشارع الرياضي. مما يشجع شبابنا على الاتجاه للألعاب المختلفة بدلا من التركيز على كرة القدم فقط مما يساهم في ازدهار اللعبة وتطويرها وتحقيق نتائج جيدة واحتلال مستويات متقدمة على المستوى الدولي. بصراحة هل كنت تتوقع أن يحقق مهرجان اعتزالك هذا النجاح وهذا الحضور؟ ـ بدون أي دبلوماسية نعم كنت أتوقع.. وهذا ليس شكرا في الذات ولكن لثقتي الكبيرة في اللجنة المنظمة برئاسة المهندس عبدالله السيهاتي, فقد كانت حريصة كل الحرص على أن يخرج المهرجان في أبهى صوره ولم تدخر جهدا لنجاح الجماهير وبذلت كل ما في وسعها لتحقيق ذلك والحمد لله كللت جهودها بالنجاح وخرج الحفل كما شاهده الجميع. وأتمنى أن يكون قد نال استحسان ورضا الجماهير التي حرصت على مشاركتي حفل اعتزالي وأن تكون قضت سهرة ممتعة في ذلك اليوم. خليفة الملاعب لماذا اخترت محمد الشايب لتهديه قميصك في حفل الوداع؟ ـ اخترت محمد الشايب لأسباب كثيرة فعندما أشاهده داخل الملعب يعود بي شريط الذكريات الى الخلف فهو يذكرني ببداية مشواري وأجد فيه نفسي وطريقة لعبه تشبهني كثيرا وأيضا محمد الشايب لاعب جريء يبحث عن تطوير نفسه باستمرار ويحب أن يرتقي بمستواه وأيضا عامل الغيرة متوافر لديه فهو غيور على الفريق الذي يرتدي شعاره ولا يحب الهزيمة ويكره أن يخرج مهزوما من الملعب. النجوم العرب ماذا عن مشاركات نجوم العرب في حفل الاعتزال؟ ـ كان من المقرر أن يشارك المنتخب المصري لكرة اليد في المهرجان ولكن الظروف حالت دون ذلك فتمت الاستعانة بنجوم اللعبة على مستوى الوطن العربي والذين لم يترددوا لحظة واحدة في المجيء وأبدوا استعدادهم للمشاركة حرصا منهم على انجاح المهرجان والحمد لله تربطني بهم علاقات صداقة قوية والحقيقة ان النجوم العرب أضافوا الكثير لمباراة الاعتزال من خلال الندية والاثارة واللمسات الفنية العالية التي أظهروها خلال اللقاء واستمتع بها الجمهور كثيرا فأحب أن أتقدم بالشكر لنجم المنتخب المصري عمرو الجيوشي وحارس المنتخب الكويتي عبدالرزاق البلوشي ونجم الكرة البحرينية جعفر الداوود. صراع الخليج والأهلي من وجهة نظرك هل سيستمر التنافس بين الخليج والأهلي في كرة اليد؟ ـ التنافس بين الخليج والأهلي على أشده منذ ما يقارب ربع قرن تقريبا ومن وجهة نظري سوف يستمر هذا التنافس لأن التنافس بين الاندية يصب في النهاية لصالح اللعبة ويؤدي الى تطوير مستوى اللاعبين وارتفاع مستواهم الفني والبدني وفي نهاية المطاف الجميع يتنافس من أجل اسعاد الجماهير وامتاعها وليس لمصلحة شخصية واتمنى ان تتسع قاعدة المنافسة من أجل مصلحة المنتخب السعودي وأرى أيضا ان اندية النور والقادسية والوحدة دخلوا كمنافسين للخليج والأهلي على زعامة اليد السعودية إلا أن صراع الزعامة ومع احترامي لجميع الأندية سيظل محصورا بين الخليج والأهلي. ألا ترى انك اتخذت قرار الاعتزال مبكرا؟ ـ لم أتخذ قرار الاعتزال بإرادتي وانما الاصابات التي لاحقتني هي التي أجبرتني على اتخاذ ذلك القرار الصعب فأصعب لحظة في حياة اللاعبين هي اللحظة التي يتركون فيها الملاعب والاعتزال عن اللعبة التي يمارسونها. فهذا القرار اتخذته بصعوبة شديدة وهذا هو حال الدنيا.. دوام الحال من المحال ومن الصعب أن يبقى شيء على حاله أبد الدهر. وأيضا أردت أن يحتفظ الجمهور المخلص بالصورة الجميلة لهاني هلال وتظل مرسومة في خياله. كرة اليد السعودية تأهل المنتخــــــــــب السعودي لكأس العالم أربـــع مرات هل ترى اليد السعودية ستواصل صحــــــوتها وتستطيع احـــــــتلال مكانة جــــــيدة بين المنتخبات العالمية؟ ـ أستــــــطيع أن أؤكد لك أن كرة اليد السعودية ستستمر في ريادتها الخليجية وستحقق المزيد من الانجازات, فمـــا تحقق ليس بالقلـــيل ولكن ينبغي الحفـــاظ عليه وبالجهد ومزيد من العطاء سنقدم كثيرا ليس فقط على المستويين الخليجي والعربي بل على المستوى العالمي فمازال هناك الكثير لنحققه لوطننا الغالي. هذه هي المحطة مر الهلال هاني بمحطات كثيرة في مشواره الرياضي ما المحطة الأهم؟ ـ من وجهة نظري المحطة الأهم هي قيادة الجيل الجديد ليد الخليج لمنصات التتويج، حيث تحملت المسؤولية وأنا مازلت في بداية المشوار.. لاسيما ان الكثير من الجيل الذهبي اعتزل وابتعد عن الفريق، وكان هناك رهان بعدم نجاح الجيل الجديد، والحمد لله انني وفقت في تحقيق الحلم بالسير بالجيل الخلجاوي الجديد لمنصات التتويج بوجود اللاعب الكبير أحمد حبيب حتى موعد اعتزاله، ومن ثم مواصلة مشوار البطولات ايضا، وهذه مرحلة صعبة جدا وكان لها وقع كبير في مشواري لأنها كانت بالنسبة لي اثبات وجود. الكثير أعتز بهم الكثير ممن لعبت بجانبهم سواء مع فريقك الخليج أو المنتخب.. لك ذكريات كثيرة معهم.. بصراحة ما الأسماء التي مازالت عالقة في ذهنك؟ ـ في المنتخب رياض الحجي وعبدالله الدوسري وحسين اخوان وعبدالعظيم العليوات واسماء كثيرة وفي الخليج رفيق الدرب أحمد حبيب ومصطفى عيد وحسين الهزاع وعبدالله عباس وأحمد عباس، وفي الوقت الراهن المهندس ياسر الشاخور والمدفعجي علي السيهاتي. المهمة صعبة يقال ان الخليج سيبتعد عن البطولات بعد اعتزالك؟ ـ هذا الكلام غير صحيح، والمطلوب ايجاد نظرة تفاؤل لأن يد الخليج مازالت بخير، وتملك مواهب كثيرة، بل وتملك نجوما كبارا، وكل ما في الأمر ان يد الخليج تحتاج الى تنظيم وترتيب، وأعتقد ان الجميع عمل هذا الموسم لتحقيق بطولة، ولكن التوفيق لم يحالف اليد الخلجاوية، وأنا أراهن أن يد الخليج ستحقق الكثير من الانجازات بالعناصر الموجودة حاليا. إداريا سأكون هل حددت وجهتك المقبلة؟ ـ أريد أن آخذ قسطا من الراحة وبعدها سيكون التفكير في المستقبل وفي الواقع الجماهير الخلجاوية وعدد من أبناء الخليج لايريدونني ان ابتعد كثيرا عن الخليج فالجميع يطالبني بأن أسلك المجال الاداري في الفترة المقبلة وعلى حد قولهم يريدون ان يستفيد الخليج من خبرتي التي استمرت طيلة 25 عاما في الملاعب السعودية.. شهدت المشاركة في الكثير من المناسبات الدولية والعربية.. والحقيقة أريد أن أرد الدين للخليج ولهذه الجماهير بخدمة النادي من اي موقع كان, وأنا أجد نفسي في المجال الاداري أكثر وأميل إليه وان شاء الله سأسلك العمل الاداري خلال الفترة المقبلة ولكن بعد أن أنال قسطا من الراحة.
السيهاتي نجم المنتخب والخليج يقبل رأس الليزر

أردوغان يهدد بسحب السفير وتعليق العلاقات مع الإمارات بعد إعلانها إقامة علاقات مع إسرائيل

«كوفيد 19» في أجنحة دجاج مجمدة

وفاة الفنانة المصرية "شويكار" بعد صراع مع المرض

مرسوم حكومي: باريس منطقة عالية الخطورة مجددا لانتشار كورونا

الصحة : تسجيل 1383 اصابة جديدة بفيروس كورونا و 2566 حالة تعافي جديدة

المزيد