وفــاة زعيم الحــرب الشيشاني سلمان رادوييف في السجن الروسي

وفــاة زعيم الحــرب الشيشاني سلمان رادوييف في السجن الروسي

الاثنين ١٦ / ١٢ / ٢٠٠٢
اعلن رئيس اجهزة الاستخبارات الروسية نيكولاي باتروتشيف امس الاحد في تصريح نقلته وكالة انترفاكس ان القوات الروسية قتلت حوالى الف مقاتل شيشاني منذ بدء العام الجاري، في حين اشارت مصادر عسكرية روسية الى مقتل ستة منهم خلال الساعات الاربع والعشرين الاخيرة. وقال باتروتشيف الذي تتولى اجهزته العمليات الحربية في الشيشان ان القوات الروسية نفذت حوالى 1800 عملية خاصة على الاراضي الشيشانية هذا العام، ضبطت خلالها حوالي 4500 قطعة سلاح فردية. ونقلت انترفاكس عن المقر العام للقوات الروسية في شمال القوقاز مقتل خمسة متمردين في قصف مدفعي قرب قرية اليروي (جنوب شرق). وقال المصدر ان المقاتلين كانوا مختبئين في ملجأ دمر تدميرا تاما. كما قتل محارب شيشاني سادس امس الاحد خلال عملية خاصة في غروزني، وفق ما نقلت وكالة ايتار تاس عن المصدر نفسه. وافادت ان رسلان سارالييف الذي كان يحمل بطاقة مزورة تفيد انه متعاون مع وزارة الداخلية الشيشانية كان يواكب مقاتلين واسلحة الى الشيشان. كما اعلنت موسكو أمس عن وفاة زعيم الحرب الشيشاني سلمان رادوييف المحكوم عليه بالسجن المؤبد، في السجن كما افادت وكالة انترفاكس نقلا عن مصادر في وزارة العدل الروسية. وقال المصدر: نسعى حاليا لتحديد اسباب الوفاة. وقد اعتقلت اجهزة الامن الروسية اف اي بي (كي جي بي سابقا) سلمان رادوييف في مارس 2000 في منطقة بيرم، في الاورال. وادين في 25 ديسمبر 2001 امام المحكمة العليا في داغستان بتهمة احتجاز رهائن في مستشفى كيزليار (داغستان، شمال القوقاز) الذي انتهى الى حمام دم مع سقوط 78 قتيلا في بيرفومايسكوي على الحدود بين داغستان والشيشان خلال هجوم القوى الامنية الروسية. وصادقت المحكمة العليا الروسية على هذا الحكم خلال استئناف في ابريل الماضي. وكان رادوييف اول زعيم حرب شيشاني يحكم عليه في روسيا منذ بدء الحرب بين روسيا والشيشان في الاول من اكتوبر 1999. ورادوييف الذي اصيب بجروح بالغة بالرصاص في عام 1996، خضع لعملية جراحية كبرى وتم تجميل القسم الاكبر من وجهه. وقـد اعتبر رسميا انه سليم عقليـا لكن طبيبا نفسيا عالجـه بين 1997 و 1999 اكد ان رادوييف كان يعاني اضطرابا نفسيا. وكانت داغستان في صيف 1999 مسرحا لتوغل مقاتلين دخلوا من الشيشان. وقام الجيش الروسي بقمع هذه العمليات في معارك دامية خلفت دمارا كبيرا.