DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C

الأمير سلطان - الرئيس صالح

الرئيس صالح لـ اليوم: نحن بلد واحد تربطنا الأخوة والمصلحة المشتركة

الأمير سلطان - الرئيس صالح
الأمير سلطان - الرئيس صالح
أخبار متعلقة
تعقد في الثاني والعشرين من مايو الجاري بمدينة المكلا الدورة السابعة عشرة لمجلس التنسيق اليمني - السعودي برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان ابن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ودولة رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية العربية اليمنية عبد القادر باجمال . وسيكون سمو ولي العهد ضيف الشرف الكبير للجمهورية اليمنية في احتفالاتها باليوم الوطني الـ 16 الذي تستضيفه هذا العام مدينة الحديدة الساحلية بحضور عدد كبير من الشخصيات الرسمية من مختلف دول العالم قبل أن يترأس سموه الجانب السعودي في اجتماعات مجلس التنسيق بالمكلا بحضرموت. وأفادت مصادر مطلعة لـ(اليوم) بأن اجتماعات مجلس التنسيق السعودي اليمني ستتناول قضايا التعاون التنموي والاقتصادي والتجاري بين البلدين وفي مقدمتها مجالات التعاون الزراعي والنقل والتعاون العلمي والتعليمي والصحي، وكذلك التعاون في مجالات البيئة والنفط والغاز والمعادن والإعلام. وأشارت المصادر الى أنه سيتم خلال الاجتماعات التوقيع على عدد من الاتفاقات والبرامج التنفيذية المتصلة بتعزيز التعاون والشراكة بين البلدين. آفاق واسعة وفي تصريح خاص بـ(اليوم) أشاد فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليمنية بمستوى العلاقات الأخوية المتميزة بين المملكة واليمن وما تشهده من تطور مطرد في كافة المجالات.. موضحا ان معاهدة جدة التاريخية فتحت آفاقا واسعة في علاقات البلدين وعززت من جسور التواصل والتعاون الأخوي بين الشعبين الشقيقين. وفي رده على سؤال عن عمق العلاقات بين البلدين وما ستحققه زيارة سمو الأمير سلطان من توطيد وتعزيز لكافة جوانب تلك العلاقات المتميزة قال الرئيس علي عبد الله صالح ان سمو الأمير سلطان أخ وزميل وصديق وكانت ولا تزال كل اللقاءات مع سموه جيدة كما أن المباحثات التي أجريناها سوياً في آخر لقاء جمعنا على الخير والبركة في هونج كونج كانت ولله الحمد ناجحة وهذا ليس بمستغرب أن تكون المباحثات على هذا النحو لأن اليمن والسعودية بلد واحد وتربط بينهما أواصر أخوية متينة ومصالح مشتركة وحسن الجوار مشيراً فخامته إلى أن تلك المباحثات كانت جيدة على كافة الأصعدة الثنائية أو العربية أو الدولية حيث تم استعراض كل ما يهم العلاقات واتسمت بالوضوح والصراحة والشفافية . أشقاء وجيران وتحدث الرئيس علي عبد الله صالح عما تمثله المملكة العربية السعودية - الجارة الكبرى - لليمن وقال ان المملكة العربية السعودية بلد شقيق وجار ويهمها علاقاتها مع اليمن ولن تبخل في دعم اليمن والوقوف إلى جانبه وكما سمعت من أخي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أو ولي العهد بأنهم لن يبخلوا في الأخذ بأيدي أشقائهم في اليمن لدعم مسيرة التنمية. وأضاف .. إن اليمن بلد جار وهو يقف إلى جوار أشقائه في الخليج ويتطلع لأن يخرج مجلس التنسيق اليمني السعودي برئاسة الأخوين عبد القادر باجمال رئيس الوزراء وسمو الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام بالمملكة العربية السعودية بنتائج إيجابية. الطرق والكهرباء من جانبه قال هشام شرف وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي رئيس اللجنة التحضيرية لمجلس التنسيق السعودي اليمني في تصريح خاص بـ(اليوم) انه سيتم خلال الدورة التوقيع على عدد من الاتفاقيات الخاصة بالطرق الرئيسية والطرق الريفية والكهرباء ومذكرة تفاهم في مجال الشؤون الاجتماعية والعمل ومحضر خاص بالتنفيذ لاتفاقيات التعاون الجمركي واتفاقية خاصة في مجال الثروة السمكية. وأضاف هشام شرف ان الجانبين اليمني والسعودي وقعا خلال الفترة الماضية على محضر خاص ستقوم خلاله المملكة بتمويل مستشفى الحديدة العام ومشروع كلية الطب والعلوم بجامعة تعز إضافة إلى الإعداد لتنفيذ مشاريع أخرى منها كلية العلوم بحضرموت وبعض الطرق الريفية وسيتم تجهيزها في اقرب وقت للتوقيع عليها. يذكر أن اللجنة التحضيرية لمجلس التنسيق عقدت اجتماعها في عدن خلال فبراير الماضي وتم طرح مجموعة من الاقتراحات للمساعدة في إيجاد تمويلات لعدد من المشاريع الإنمائية في جوانب الطرق والتعليم الفني والموانئ وتوليد الطاقة بالغاز مشيراً إلى أن العمل جار الآن مع الصندوق السعودي للتنمية لتوفير التمويلات لهذه المشاريع. دور بارز وأشار هشام شرف إلى تقدير اليمن لدور المملكة العربية السعودية في دعم مشاريع الخطة الخمسية ومشاريع تأهيل اليمن للانضمام لمجلس التعاون الخليجي كون المملكة العضو الأبرز في المجلس وهو ما يمكن اليمن من خلال التنسيق مع المملكة من تسهيل الحصول على برنامج اقتصادي كبير يساعد على تأهيل اليمن للانضمام إلى عضوية المجلس وفي إطار العلاقة القوية والمتميزة بين البلدين الشقيقين التي شهدت تطوراً وانتقلت إلى شراكة أكبر. رؤية سمو ولي العهد وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام قد أكد في تصريح سابق أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية، في احسن وفاق، وعلى افضل حال، وان هناك تنسيقاً بين القيادة السياسية في البلدين ،وعلى مستوى الحكومتين والشعبين الشقيقين .. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده سموه في ختام الاحتفال بتسليم جائزة الملك فيصل العالمية - رداً على سؤال لمراسل وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) - حيث قال سموه إن البلدين الجارين في وفاق تام ولا توجد بينهما أية خلافات تذكر. وردا على سؤال آخر للوكالة حول اجتماعات الدورة القادمة لمجلس التنسيق اليمني السعودي أوضح سموه أن اللجنة التحضيرية ولجنة المتابعة للمجلس قد عقدت اجتماعاتها وأنهت أعمالها ورفعت النتائج إلى المجلس في اجتماعه القادم.