كلما ذكر " جبل التوباد" تداعى للفكرة والخيال تلكم القصة الشهيرة التي أصبحت من اروع الحكايات التي تدرس في المدارس وتروى في المجالس الأدبية ، وتشكل حضورها البارز عند الحديث عن " الحب والزواج " انها قصة " قيس وليلى " ، ويعد جبل التوباد في محافظة الأفلاج ( 350كم ) جنوب مدينة الرياض من المعالم السياحية والأثرية البارزة في المملكة نظرا لارتباط الجبل بـ ( قيس وليلى ) وبكل التفاصيل ، التي تناولتها كثير من المقالات والروايات وجسدتها الافلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية والاذاعية.
غير ان جبل التوباد الجدير بالاهتمام بوصفة جزءا من تاريخ نابض بالحياة يعاني الان من قلة العناية والاهتمام و نقص الخدمات ، رغم كثرة زواره الذين يأتون لزيارته من كل مكان وفي كل وقت وخصوصا إجازة نهاية الأسبوع والأعياد وأجازة الصيف حيث يزوره حوالي ( 2000) زائر سنوياً من جنسيات مختلفة عربية وأجنبية.
وطالب عدد من المواطنين عبر ( اليوم ) بضرورة اهتمام الهيئة العليا للسياحة ووكالة الآثار والمتاحف بجبل التوباد ووضع كافة التسهيلات والخدمات لزواره بصفته مقصدا سياحيا بارزا ومهما على الخارطة السياحية والأثرية بالمملكة.
غار قيس وليلى
ويقع جبل التوباد داخل قرية الغيل والتي سكنها قديما قبل تقريبا ألف عام قبيلة بني عامر التي ينتمي لها قيس بن الملوح وليلى العامرية وتقع الغيل حاليا في الجزء الجنوبي الغربي من محافظة الافلاج وتبعد عن مدينة ليلى عاصمة المحافظة ( 40 كم ) وتشتهر بالزراعة وخصوصا زراعة النخيل والخضراوات.
ويقع بوسط جبل التوباد غار يسمى ( غار قيس وليلى ) وهو عبارة عن فتحة صغيرة تقع في منتصف الجبل بمساحة لا تتجاوز أربعة أمتار يقال أن قيس وليلى يجلسان فيه ويتبادلان الشعر والغزل وقد كتب على أحد الصخور بجوار الغار بيت لإحدى قصائد قيس بن الملوح المشهورة تخليدا للقصة المشهورة عندما مر بجوار جبل التوباد وتذكر بنت عمه ليلى العامرية والأيام الجميلة التي قضياها معا عندما كانا صغيرين يرعيان الغنم فوق جبل التوباد بعد أن حرم من رؤيتها وزواجها.
لا توجد خدمات
وابدى مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله الفيصل عقب زيارته لجبل التوباد استغرابه من عدم وجود خدمات أو مرافق تخدم الجبل بالرغم من أنه يعتبر مقصد سياحيا وأثريا مهما في محافظة الأفلاج.
وانتقد عبد الله القباني تجاهل بلدية محافظة الافلاج لجبل التوباد و عدم تقديم بعض الخدمات الضرورية لزواره مثل وضع سلالم صعود أو ممرات سهلة لصعود الزوار بسبب خطورة وصعوبة صعود الجبل حيث لا تستطيع النساء صعوده ورؤية غار قيس وليلى بداخله .
(2000) زائر سنوياً
ويبين خالد الراشد من سكان قرية الغيل أن جبل التوباد يزوره سنويا حوالي (2000) زائر من جنسيات مختلفة من الأجانب المقيمين في المحافظة أو خارجها من الهند وباكستان وبنجلاديش والسودان ومصر بالإضافة إلى السعوديين المقيمين في المحافظة أو طلاب المدارس وبعض المواطنين الذين يأتون لزيارة أقاربهم في محافظة الافلاج وقت المناسبات والأجازات الرسمية .
ويقول محمد أرشد ماديين أنه سمع بقصة قيس وليلى في بلده الهند من خلال مشاهدته لأحد الأفلام الهندية وقد صادف وجود عمله في محافظة الافلاج حيث سمع بوجود جبل التوباد في المحافظة وقد حرص على زيارة الجبل مع أصدقائه بعد أن سمحت له الظروف مؤكدا سعادته بهذه الزيارة حيث قام بالتقاط مجموعة من الصور لجبل التوباد وغار قيس وليلى وقام بإرسالها إلى أهله في الهند لمشاهدة الجبل والاحتفاظ بالصور للذكرى.
ويضيف مواطنه واسمه محمد حسين أنه يعمل في محافظة الأفلاج من عشر سنوات تقريبا وقد زار جبل التوباد أكثر من مرة برفقة عدد من أقاربه وأصدقاءه الذين يأتون لزيارة الجبل من محافظات مختلفة بالمملكة ويطلبون منه الذهاب معهم لإرشادهم في مكان الجبل .
هيئة السياحة غائبة
ويطالب مدير مدرسة عبد الرحمن بن عوف الابتدائية بالغيل المعلم - عبد الله بن عبد الرحمن العتيق الهيئة العليا للسياحة أن تبذل جهودها في الحفاظ على جبل التوباد بصفته معلما سياحيا بارزا يستقطب زوار المحافظة وذلك من خلال وضع لوحات إرشادية تخدم الزوار الذين يجهلون مكانه بالإضافة إلى ضرورة إن تقوم هيئة السياحة بالتعريف بجبل التوباد من خلال وسائل الإعلام المحلية والعربية لجذب السائحين إليه بسبب انه موقع حيوي على طريق الجنوب الممتد من مدينة الرياض مرورا بالافلاج حتى وصوله إلى مدينة أبها.


جبل التوباد