الذرة من أشهر محاصيل القرية

الطريبيل .. قرية "مغمورة" بين نخيل الأحساء

الذرة من أشهر محاصيل القرية

الاثنين ١٢ / ١٢ / ٢٠٠٥
الطريبيل .. واحدة من أقدم القرى بالأحساء تقع في الجهة الشرقية من المحافظة وهي تعد حلقة من سلسلة القرى المرتبطة بالأحساء والتي يحيطها النخيل الباسق ، ويرجح أهالي قرى الطريبيل أن تسمية القرية بالطريبيل راجع إلى الطربال الذي يرمي فيه الفلاح عذوق النخيل في أوقات( الصرام) موسم التمر ويبلغ عدد سكانها تقريبا 3500 نسمة . موقع الطريبيل وتقع قرية الطريبيل بين قرية المنصورة وقرية الدالوة وقرية الجبيل حيث تحدها الدالوة من جهة الشرق وشمالها قرية الجبيل وغربها قرية المنصورة بينما جنوبها يقع الشارع العام الرابط بين تلك القرى ولامتياز موقع قرية الطريبيل بين القرى الشرقية عمدت هيئة الري والصرف بالأحساء إلى وضع فرع لها يحمل اسم إدارة الإرشاد ( المناخ ) . خدمات للمزارعين وعن الإدارة يقول عبدرب الرسول معتوق العيثان أحد العاملين في الإدارة : إن الإدارة هذه قدمت العديد من الخدمات للمزارعين من أبناء القرى الشرقية حيث تقدم الإرشادات الزراعية وغيره من الخدمات ويضيف : في الحقيقة موقع الإدارة يمتاز عن باقي الواقع الأخرى حيث هو الحلقة الرابطة بين القرى الشرقية كما أن قرية الطريبيل أيضا فهي حلقة رابطة بين القرى ولذلك تم اختيار هذا المكان وعما يزرع في حقول الإدارة أضاف : هذه عبارة عن عن حقول لتجارب تزرع فيها الفواكه والخضار وعن الزراعة في قرية الطريبيل يقول : الأرض الزراعية في الطريبيل وعموما أراضي الجهة الشرقية من الأحساء تمتاز بخصوبة تربتها للزراعة حيث يتم زراعة الذرة ، الملفوف ، البصل ، وأيضا زراعة سدرة ( الكينار ) بالإضافة إلى فسائل النخيل هو ما تشتهر به قرية الطريبيل في حقولها الزراعية عموما . حرف يدوية يؤكد أهالي القرية أن هناك حرفا كانت موجودة في القرية وانتهت بانتهاء روادها في ذلك العصر حيث كانت هناك حرفة السفافة التي تبدع فيها العديد من السيدات في الزمان القديم باستعمال سعف النخيل كمادة يتم صناعة العديد من المنتجات اليدوية منه بالإضافة إلى تربية المواشي والزراعة وكل ذلك في القديم أما اليوم فقد اختلفت اهتمامات أهالي القرية مع التقدم العمراني والازدهار في الحياة حيث تقتصر تلك الحرف كالزراعة على كبار السن أما الجزء الأكبر من أبناء القرية فقد التحق بالجامعات والمعاهد وأصبح الكثير منهم من أصحاب المراتب العلمية والدراسية المتقدمة ثقافة وكرم يتميز أبناء قرية الطريبيل بالوعي والتفتح والمطالعة ويمتلك العديد منهم ثقافة عالية وحسا مرهفا يتجلى في إبداعاتهم الثقافية وذلك في نظم الشعر ومن أشهر من ينظم الشعر هم علي محمد بو شفيع وإبراهيم محمد بو شفيع و موسى معتوق الهاجري ومن وأبرز رجالات البلد الشيخ أحمد بو شفيع ، محمد الهاجري وعلي بو شفيع وأيضا الرجل المعروف والذي يعتبر أحد أقطاب القرية شفيع بو شفيع المتوفى عام 1407هـ والذي في كثير من الأحيان تعرف القرية باسمه . و يمتاز أهالي قرية الطريبيل بالكرم والسخاء وحسن العشرة ولهم مواقف معروفة عند أبناء القرى المجاورة ومن أشهر الأسر التي توجد في القرية الهاجري و بو شفيع و البلادي و الحمد و التريكي والرجب وهي أكثر شيوعا في القرية . لهجة مميزة يرجح الباحث في الشؤون القروية علي العباد أن لكنة أهالي الطريبيل متأثرة بشكل كبير بالموروث الذي ينقل للأجيال المتتابعة متغيرات في مخارج الألفاظ وبتفاعل اللهجة المحلية بالموروث جاء من الكلمات الدخيلة بالمزايدة به ونقص في بعضها وبالطبع الحقبة الزمنية التي عاشها الأتراك في المحافظة جلبت بعض الكلمات الدخيلة وأيضا وجود شركة أرامكو واندماج بعض الموظفين من أهالي القرى في الشركة أدخلوا بعض الكلمات والمصطلحات الإنجليزية على اللهجة وبتالي تأثر (اللكنة ) والطريبيل لهجتها قرية للهجة المنصورة والدالوة ... أماكن حيوية يقول موسى البلادي : إن القرية تحتاج إلى الكثير من المرافق المهمة خاصة وأنها تبعد عن المنصورة والدالوة حيث يوجد فيها حلاق واحد وبوفيه واحدة وأيضا بقالتان وخياط ملابس نسائي واحد كما أن القرية في تطور عمراني وسكاني هائل حيث لا توجد به مدرسة حكومية ، فطالبات المرحلة الثانوية مثلا يذهبن إلى قرية المنصورة وهي بعيدة نسبيا وكذلك الطلاب ويوجد في القرية مدرسة ابتدائية ومتوسطة وكلاهما بالإيجار كذلك من المنشآت الحيوية يوجد مسجدان في القرية كما أن القرية تحتاج إلى المزيد من المحال المتنوعة. نقص الخدمات ويضيف البلادي: وهناك بعض الخدمات التي تحتاجها القرية مثل الإنارة في بعض أزقتها الداخلية وعن الجمعية الخيرية التي تساعد أبناء البلد المحتاجين يقول : قرية الطريبيل تتبع جميعة القارة في ذلك وأيضا في القضايا الرسمية ترجع إلى عمدة الدالوة اليوسف مركز صحي وعن معاناة المراجعة أهالي قرية الطريبيل لمركز صحي الدالوة يستطرد قائلاً : في الحقيقة هناك مشقة على بعض السيدات وكبار السن في القرية من الذهاب إلى مركز صحي الدالوة لحكم بعده عن القرية ونحن نطالب بحل تلك المشكلة خاصة و أن مركز صحي الدالوة للرعاية الصحية الأولية يقدم الخدمات الوقائية والعلاجية لسكان قرية الدالوة بالإضافة إلى قرية الطريبيل وقرية التهيمية ومجموع عدد السكان الذين يخدمهم مركز صحي الدالوة (5204) نسمة وعدد سكان قرية الطريبيل (1138) نسمة و متوسط عدد المراجعين الشهري للمركز (890) مراجعا تقريبا ومتوسط عدد المراجعين اليومي للمركز (36) مراجعا تقريبا كما أن المسافة بين قرية الطريبيل ومركز صحي الدالوة أقل من كيلو مترواحد وهو أقرب مركز صحي للقرية ويربط القريتين طريق مسفلت والمسافة بين قرية الطريبيل وأقرب مستشفى حوالي 20كم ويشير قائلا إن استحداث مركز صحي بقرية الطريبيل نرى أن الخدمات المقدمة لأهالي القرية من خلال مركز صحي الدالوة كافية في الوقت الراهن.
مدخل الطريبيل

مدرسة مستأجرة لطلاب المتوسطة
المزيد من المقالات
x