احتمالان لهبوط وصعود الأسهم بسبب "الربع الثالث"

احتمالان لهبوط وصعود الأسهم بسبب "الربع الثالث"

السبت ١٠ / ٠٩ / ٢٠٠٥
اختلف المحللون لأداء سوق الاسهم السعودية في تحديد سبب تراجع مؤشر السوق مع نهاية الاسبوع الماضي رغم اجماعهم على نفى أي ارتباط بين التذبذب الذي شهده السوق هذا الاسبوع والمواجهات المسلحة التي حسمتها قوات الامن مع الارهابيين في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية. وعزا البعض منهم هذا التذبذب الى القوانين الجديدة التي اصدرتها اخيرا هيئة سوق المال لتنظيم عمل الصناديق الاستثمارية فيما رأها آخرون خطوة لحماية صغار المستثمرين والحد من الممارسات المالية المشبوهة. وكانت هيئة سوق المال قد اصدرت الاسبوع الماضي تعميما تضمن ضوابط وتعليمات جديدة تخص ادارة المحافظ الاستثمارية في سوق الاسهم عبر الوكالات الشرعية او التفويضات والتي نصت على الغاء التفويضات وحصر الوكالات الشرعية بثلاثة فقط.واتبعت الهيئة تعميمها المذكور باصدار اشتراطات على الراغبين في انشاء مكاتب للوساطة المالية تضمنت تقديم نحو 25 مستندا لقبول دراسة طلباتهم من اجل الترخيص لهم بمزاولة النشاط في السوق السعودي.وارجع البعض الآخر الاسباب الى تراجع سعر النفط امام عودة المصافي الامريكية لضخ النفط. وارجع التقرير المالي الذي اصدره (مركز بخيت السعودي) تراجع المؤشر, الذي وصف بأنه كان متوقعا , الى تضخم المؤشرات المالية التي وصلت اليها العديد من الأسهم وبشكل خاص أسهم شركات المضاربة. وتوقع المحلل المالي السعودي بشر بخيت أن يدخل سوق الاسهم السعودي في بداية حالة ترقب خلال الأسابيع القادمة للنتائج المالية للربع الثالث 2005 للشركات الكبرى وان يستمر تراجع أسهم المضاربة بعد الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها خلال الأشهر الماضية. فيما رأى محللون ان السوق امام احتمالين خلال هذا الاسبوع الاول ويتوقع ان يواصل انخفاضه. فيما يرى الاحتمال الثاني ان يتوقف تراجع مؤشر السوق مع منتصف الاسبوع حيث سيشهد موجة من الشراء استعدادا لاصدار الشركات لنتائج اعمالها في الربع الثالث . وكان سوق الاسهم قد اغلق تداولاته بنهاية الاسبوع الماضي متراجعا بنسبة 9ر3 بالمئة عن اغلاق الاسبوع الماضي بعد ان حقق على مدى الاسابيع الستة الماضية ارتفاعا متواصلا. و كان لتراجع أكبر سهمين في السوق /سابك/ و /الاتصالات السعودية/ الدور الأكبر في هبوط المؤشر خلال الأسبوع حيث انخفض سعر السهمين بنسبة 1ر6 بالمئة و3ر4 بالمئة على التوالي. وانخفضت قيمة التداول السوقي الاسبوع الحالي اذ بلغت 75 مليار ريال مقابل 5ر102 مليار ريال للأسبوع قبل الماضي. وقد استحوذت أسهم /السعودية للكهرباء/ هذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بلغت 18 بالمئة تلتها أسهم /سابك/ بنسبة سبعة بالمئة ثم أسهم الشركة السعودية للنقل الجماعي بنسبة ستة بالمئة. وشهد سوق الاسهم السعودي الاسبوع الماضي ارتفاع أسعار أسهم ثماني شركات فيما تراجعت أسعار أسهم 69 شركة وتصدر سهم السعودية للكهرباء قائمة اكبر 10 أسهم ممتازة وكان سهما /سابك/ و/سافكو/ الاعلى انخفاضا على التوالي.