قام صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام امس بزيارة لقاعدة الامير سلطان الجوية.
وأقيم حفل خطابي بدئ بالقرآن الكريم والقى قائد القاعدة اللواء الطيار الركن سعيد الحزنوي كلمة قال فيها: ان رعاية سموه توجت بافتتاح القاعدة رسمياً فى اليوم الثامن من شهر ربيع الاول لعام 1420هـ، تزامناً مع افتتاح المرحلة الاولى من الاسكان والمرافق الحيوية اللازمة لراحة منسوبي القاعدة ولتفعيل دورها ومهمتها مع بقية القواعد الجوية في قواتنا المسلحة.
واضاف أنه تم خلال العام الماضي انتقال جناح الطيران الرابع من قاعدة الرياض الجوية الى قاعدة الامير سلطان الجوية بكامل انواع طائراتها مفيداً ان القاعدة قد استكملت تنظيمها في كافة المجالات الادارية والفنية والامدادية والتدريبية والامينة. واكد انه حسب توجيهات سموه تستعد القاعدة لاستقبال منظومة طائرات الانذار المبكر المحمولة جواً وطائرات التزود بالوقود وطائرات الاستطلاع الالكتروني والمخطط وصولها ان شاء الله في الربع الاول من العام القادم.
وأقيم عرض جوي لطائرات "الكوغر"، ثم قام سمو النائب الثاني بتخريج دورات الضباط والأفراد وهي: دورة تأهيل ضباط على طائرات النقل سي 130 ودورة مدربي مهندسين جويين ودورة اجهزة اتصالات سلكية ودورة مدرسي غوص وانقاذ ودورة مشغلي اجهزة انذار جوي وصيانة رادار ارضي ومشغلي مركز اتصالات، حيث تشرف الخريجون بتسلم الشهادات والجوائز التقديرية من يد سموه. وجرى تكريم قائد القاعدة السابق اللواء طيار الركن عبدالله الوسيمر ومساعد قائد القاعدة السابق اللواء الطيار الركن دخيل الله النزاوي، عقب ذلك اطلع سموه على معدات الغوص والبحث والانقاذ ومعدات القوات الخاصة ثم ازاح سموه الستار عن اللوحة التذكارية معلنا بذلك افتتاح مجموعة من المرافق ضمن مشروع الاسكان بالقاعدة وقام بوضع حجر الاساس لمشروع الفهد ومرافق السرب التاسع والتسعون ومشروع مركز تدريب المهام الخاصة، بعد ذلك قام سموه بجولة على خط الطيران وشاهد عددا من الطائرات العاملة كما افتتح جناح الطيران الرابع ونادي الضباط وشرف حفل الغداء الذي أقامته قيادة قاعدة الامير سلطان الجوية تكريما لسموه.