مشروع غاز الحوية

مشروع غاز الحوية

الخميس ٢٤ / ١٠ / ٢٠٠٢
رأيت مشروع غاز الحوية، واستمتعت باعتزاز وفرح غامر الى كلمة محمد بن منصور الشمراني احد المشغلين العاملين في غرفة التحكم الرئيسية في معمل غاز الحوية ـ وهذا هو سر اعتزازي ان اسمع مواطنا سعوديا يتحدث عن هذا المشروع العملاق وكأحد مشغليه في غرفة التحكم الرئيسية.. ويخاطب في كلمته الوطنية المفعمة بمشاعر الحب والعرفان لهذا الوطن المعطاء الذي يعمل قادته ورجاله بكل اخلاص وثقة على ان يكون ابناء هذا الوطن هم العاملين في مثل هذا المشروع وكل المشاريع العاملة حاليا والتي ستعمل في هذا المجال وغيره مستقبلا. انه يخاطب بحماس وايمان ومعرفة وقدرة فنية شعبنا السعودي وجميع الشعوب العربية والاسلامية.. وكل شعوب العالم المتقدم صناعيا وحضاريا.. يخاطبهم بصدق وشفافية وعلم وبنظرة واقعية ومجربة وذلك عن طريق كلماته الصادقة الواثقة المنتصرة التي يحيي فيها ولي العهد الامير عبدالله بن عبدالعزيز يقول فيها معتزا ومفتخرا باسمي وباسم جميع اخواني المشغلين يا طويل العمر ارحب بك بيننا وبين ابنائك اسمح لي ان اعطيك نبذة موجزة عن تاريخ تعليمنا في ارامكو السعودية حيث خضعنا الى ثلاث مراحل اساسية: المرحلة الاولى: كانت دراسة اللغة الانكليزية لمدة عام كامل انها دراسة للرياضيات لكي يساعدنا ذلك على التعامل مع مثل هذه المعامل الضخمة. السنة الثانية كانت سنة تعليمية عن كيفية تشغيل هذه المعامل. اما المرحلة الثالثة فقد انخرطنا مع زملائنا في المعامل الكبرى كمعمل غاز العثمانية ومعمل غاز شدقم تدربنا على ايدي سعوديين مهرة، كان لهم الفضل في توجيهنا التوجيه الصحيح وافادتنا بتشغيل مثل هذه المعامل بالطرق السليمة مراعين بذلك اعلى مراتب السلامة. في النهاية استأذنك يا طويل العمر باسمي واسم جميع اخواني المشغلين في هذا المعمل بالضغط على الزر الاخضر الذي امامكم ايذانا منكم بافتتاح وتدشين معمل الحوية. اجل رأيت وسمعت وفرحت وشكرت وحمدت الله على نعمائه ان ابناء شعبنا اذا تهيأت لهم الفرص التعليمية الجادة الصادقة والتوجيه العلمي ينتجون ويحققون فالمزيد المزيد من الدراسات والتدريبات على مختلف العلوم لاخضاعها لارادة الانسان ولوضعها في صالح الشعب وتقدمه وتطوره وارتقاء مكانته الحضارية وهذه هي الكلمة الثانية التي القاها المشغل في معمل الحوية عوض عبدالله اليامي ـ التي اثلجت صدرنا كما هي كلمة منصور الشمراني استهلها في الحفل الحاشد مخاطبا الحضور قائلا: من غرفة التحكم المركزية بمعمل غاز الحوية، باسمي عوض عبدالله اليامي، احد مشغلي هذا المعمل ونيابة عن زملائي، نشكركم ياسيدي على تفضلكم بتدشين هذا الصرح الشامخ مشروع معمل الغاز بالحوية فشكرا لكم يا سيدي على رعايتكم الكريمة وعلى رعايتكم لأبنائكم. وقرأت في ادبيات ارامكو السعودية نبذة علمية عن مشروع غاز الحوية تبدأ قصة مشروع غاز الحوية مع سعي ارامكو السعودية لاكتشاف احتياطيات جديدة من الغاز غير المصاحب، تعزيزا لقدرتها في الاستجابة للطلب المتزايد على الغاز في السوق المحلية، وتحقيقا لاهداف استراتيجية الغاز الوطنية ويعد مشروع غاز الحوية واحدا من اكبر مشروعات الغاز في العالم واول مشروع سعودي مكتمل للغاز غير المرافق للزيت المستخرج من آبار الغاز العميقة. اعتبرت ارامكو السعودية الانجاز المبكر لمشروع غاز الحوية نقلة نوعية في شبكة الغاز الرئيسيةفي البلاد لدعم الصناعة الوطنية في المملكة خاصة في مجالات توليد الكهرباء وتحلية المياه والصناعات البتروكيمائية وذلك بامدادها جميعا بالوقود واللقيم. وبتدشين مشروع غاز الحوية تكون ارامكو السعودية قد قطعت شوطا مهما في تأمين امدادات الغاز للسوق المحلية المتنامية في الوقت الذي باتت صناعةا لغاز المتمثلة بانتاجه ومعالجته وتسويق الغاز ومشتقاته والتي بدأت ارامكو السعودية بتنفيذها في عقد السبعينيات الميلادية حين قررت الاستفادة من الغاز المصاحب لانتاج الزيت، تشكل مايزيد على 15 في المائة من اجمالي النا تج المحلي وتساهم هذه الصناعة في توفير فرص التوظيف وتعظيم القيمة المضاعفة للاقتصاد المحلي وزيادة الصادرات. ما تحدثنا عنه يمثل جانبا مهما في عملية (السعودة) وتدريب الكوادر الفنية الوطنية لتحمل المسؤولية وادارة المعامل المحلية في مصانع ارامكو وربما مستقبلا الاسهام في تنمية القوى الوطنية في القطاع الخاص لتكتمل في القطاعين مسارات التطور وايجاد الكوادر الوطنية لتنمية القوى البشرية في مملكتنا ولتعزيز فرص العمل الوطنية كما هو الواقع حاليا في مشروع غاز الحوية: يوفر هذاالمشروع في جانب من اثره الاقتصادي العام 840 وظيفة جديدة في المملكة من بينها 550 وظيفة في المعمل، فيما يتم توفير العدد المتبقى من الوظائف في الاعمال ذات الصلة والمرافق المساندة اضافة الى ذلك، فان قطاع الصناعة الخاص قد امد المعمل بالايدي العاملة الوطنية واسهم في تشغيلهم في مجالات عديدة مثل تقديم الدعم والمساندة وتوفير المواد والادوات والتجهزات. وضمن وتيرة ارامكو السعودية في جعل تطوير الايدي العاملة السعودية في مقدمة اهتماماتها عند تنفيذها لاعمالها لذا فان برنامج تطوير الايدي العاملة في الحوية انقسم الى قسمين: احدهما للمتدربين يتم من خلاله تدريب الموظفين الجدد لاعدادهم لشغل وظائفهم الجديدة في المعمل، والآخر لتوزيع الايدي العاملة التي تتمتع بخبرة وكفاءة عاليتين حيث تم من خلاله نقل من معملي الغاز في العثمانية وشدقم للعمل في المعمل الجديد لتوفير قاعدة اساسية من الموظفين ذوي الخبرة كما تم استيعاب الموظفين الجدد في ادارة اعمال الغاز. اننا نحلم بجامعة التصنيع والتكنولوجية تقيمها ارامكو السعودية.

العدالة متحفز لإيقاف الهلال..!

الهلال لا يعرف الخسارة منذ كأس العالم للأندية

موقعة متكافئة تجمع الفيصلي والأهلي

العالمي يتسلح بالتاريخ أمام الفرسان

العمر مجرد رقم..

المزيد

أردوغان يهدد بسحب السفير وتعليق العلاقات مع الإمارات بعد إعلانها إقامة علاقات مع إسرائيل

وفاة الفنانة المصرية "شويكار" بعد صراع مع المرض

مرسوم حكومي: باريس منطقة عالية الخطورة مجددا لانتشار كورونا

الصحة : تسجيل 1383 اصابة جديدة بفيروس كورونا و 2566 حالة تعافي جديدة

الاتحاد الأوروبي يحجز 200 مليون جرعة من لقاح محتمل ضد «كوفيد-19»

المزيد