حاولت الفنانة شمس وضع الفنانة سارة في موقف محرج امام الجمهور حين طلبت التسامح منها عبر احد البرامج الفضائية وبتدخل بعض الاعلاميين الا ان محاولتها فشلت وذلك بعد ان رفضت احدى الاعلاميات الدخول في هذه المؤامرة.
فقد ارسلت الفنانة شمس كلا من الاعلامي القطري فرحان الاحبابي واحد الاعلاميات لمحاولة اقناع سارة بالصلح.. حيث اتصل الاحبابي على مازن محمد زوج سارة وقال له ان مدير اعمال شمس محمد سعد لبناني مقيم ببيروت كان على اتصال معه ونقل له ما تنوي فعله شمس من استضافة سارة في برنامج (لمن يجرؤ) الذي يبث على الفضائية اللبنانية LBC ويقدمه المذيع اللبناني طوني وذلك لمصالحتها لان سارة فهمت كثيرا من الامور في الفترة الاخيرة بطريقة خاطئة.مع العلم انها لاتملك مدير اعمال بهذا الاسم .
أبدت سارة الموافقة على فكرة الصلح لكن من عبر برامج (حول الخليج) كونه البرنامج الذي تم الحديث من خلاله عن هذه المشكلة آخر مرة اضافة الى ان سارة احدى فنانات شركة روتانا ولا تستطيع الظهور في اي فضائية الا بعد الاستئذان من ادارة الشركة.. الا ان اتصالا من احد الاعلاميات انهى كل شيء حيث اوضحت لسارة نية شمس فيها من خلال استضافتها في برنامج (لمن يجرؤ) التي عبرت بها شمس حين اتصالها على الاعلامية وطلبت منها محاولة اقناع سارة بالظهور في البرنامج وذلك
لمحاولة الاستهزاء بها هي وطوني مذيع البرنامج الذي لم يستضف شمس الى الآن بحجة انه يريد سارة معها.
(اليوم) اتصلت بكل من الفنانتين حيث قالت شمس انها لا تريد ان تعلق على الموضوع من اي جهة وعندما سألتها عن ألبومها قالت انها ليست فنانة ولا تريد التحدث للصحافة ولا تملك ألبوما ولا شيء.
اما سارة فقد قالت انها تستغرب من هذا التصرف غير المبرر وانها كانت تسعى لمحاولة انهاء اي خلاف لانها تريد التفرغ لاسرتها أولا وفنها ثانيا.